عدد الزيارات: 6.2K

آذان الأنعام


إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي
آخر تحديث: 12/02/2017 هـ 23-03-1438

اختلف المفسرون قديمًا وحديثًا حول معنى ومغزى ما نقله لنا القرآن العظيم من قول إبليس عليه لعنة الله في سورة النساء: "وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ".. والأنعام هي الإبل والبقر والضأن والمعز.. فمنهم من قال أن المراد هو أن المشركون وبأمر من الشيطان يقطّعون آذان بعض هذه الأنعام بطريقة معينة ويقولون هي سائبة أو وصيلة أو حام، أي أنها وقف على إله من الآلهة أو صنم من الأصنام فلا يقربها أحد.

ومن المتأخرين من قال أن في ذلك إشارة صريحة إلى ما يُعرف اليوم بالاستنساخ، والعبث العلمي الذي يهدف إلى تغيير خلق الله أو محاولة تقليده، حيث تم استنساخ النعجة دوللي من خلايا حيوان آخر بالغ في معهد روزلين في جامعة إدنبرة بالمملكة المتحدة عام 1996، ولكن المعهد نفسه اتخذ بعد ذلك قرارًا بإنهاء حياة هذه النعجة المريضة، بأسلوب القتل الرحيم بعد أن أظهرت الفحوصات البيطرية أنها مصابة بأمراض خطيرة، وكان ذلك بداية لخلاف عالمي أخلاقي وعلمي واسع النطاق حول عملية الاستنساخ.

ومن المعاصرين من ذهب إلى أبعد من ذلك بكثير، فحاول أن يستنبط من "آذان الأنعام" نظرية علمية قرآنية جديدة تشرح أصل الكون وتطور الخلق، وتحاول إيجاد الحلقة المفقودة في نظرية داروين في الخلق والتطوّر.

أيًّا كان المعنى الذي ذهبوا إليه جميعًا قديمًا أو حديثًا فلن نتناول شيئًا منه هنا..

سوف نعرض عليكم " آذَانَ الْأَنْعَامِ" من خلال منظور رقمي مجرّد..

لقد ورد لفظ (أنعام) في القرآن 32 مرّة..

وورد للمرّة الأخيرة في القرآن في الآية رقم 32 من سورة عبس..

مَتَاعًا لَكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ (32) عبس

العدد 32 يتأكّد عبر أكثر من طريق!!

ما شأن الأنعام وهذا العدد دون غيره؟!

ببساطة لأن الأنعام 4 أصناف و8 أزواج..

الأنعام هي: الإبل والبقر والضأن والمعز.

من الإبل زوجين اثنين (ذكر وأنثى)، ومن البقر والضأن والمعز مثل ذلك..

وحاصل ضرب 4 × 8 يساوي 32

وقد جاء تفصيل ذلك في الآيتين رقم 143 ورقم 144 من سورة الأنعام..

وبعد 8 كلمات من بداية هذه الآية من سورة الزمر جاء قوله تعالى: وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ..

خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (6) الزمر

تأمّلوا قوله تعالى: (وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ) يتألّف من 6 كلمات.

الآية نفسها رقمها 6 وعدد كلماتها 36، وهذا العدد يساوي 6 × 6

وعدد حروف الآية نفسها 138 حرفًا، وهذا العدد يساوي 6 × 23

تأمّلوا كيف يتجلّى الرقم 6 بوضوح لأنه ببساطة ترتيب سورة الأنعام في المصحف!

والأعجب من ذلك أن لفظ (أنعام) ورد في سورة الأنعام 6 مرّات.

سورة الأنعام نفسها تأتي قبل 108 سور من نهاية المصحف، وهذا العدد = 6 × 6 × 3

ورد لفظ (أنعام) في 30 آية من آيات القرآن، وهذا العدد = 6 × 5

أنتم تعلمون أن 6 هو ترتيب سورة الأنعام في المصحف، ولكن هل تعلمون إلى ماذا يشر الرقم 5 هنا؟!

5 هو ترتيب سورة المائدة وهي السورة الوحيدة التي ورد ذكر الأنعام في آيتها الأولى..

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ أُحِلَّتْ لَكُمْ بَهِيمَةُ الْأَنْعَامِ إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ غَيْرَ مُحِلِّي الصَّيْدِ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ مَا يُرِيدُ (1) المائدة

هذه الآية عدد حروفها 97 حرفًا..

97 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 25، ويساوي 5 × 5

5 هو ترتيب سورة المائدة نفسها في المصحف!

ولكن لماذا جاء عدد كلمات هذه الآية 24 كلمة تحديدًا؟

وما علاقة العدد 24 بتكرار لفظ (أنعام) في القرآن؟

24 هو عدد كلمات أوّل آية يرد فيها لفظ (أنعام) في القرآن وهي هذه الآية من سورة آل عمران..

زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ (14) آل عمران

العجيب أن عدد حروف هذه الآية 125 حرفًا، وهذا العدد = 5 × 5 × 5

 

الآن اجمعوا الآيتين..

زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ (14) آل عمران

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ أُحِلَّتْ لَكُمْ بَهِيمَةُ الْأَنْعَامِ إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ غَيْرَ مُحِلِّي الصَّيْدِ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ مَا يُرِيدُ (1) المائدة

في آية آل عمران ورد لفظ (الأنعام) في ترتيب الكلمة رقم 15 من بداية الآية.

وفي آية المائدة ورد لفظ (الأنعام) في ترتيب الكلمة رقم 15 من نهاية الآية.

والعجيب أن مجموع رقمي الآيتين يساوي 15، أي 3 × 5

3 هو ترتيب سورة آل عمران في المصحف!

5 هو ترتيب سورة المائدة في المصحف!

تأمّلوا هذا النظم الرقمي القرآني العجيب!

 

تذكّروا معي..

آية سورة آل عمران عدد كلماتها 24 كلمة..

وآية سورة المائدة عدد كلماتها 24 كلمة أيضًا..

مجموع كلمات سورتي آل عمران والمائدة 6336 كلمة، وهذا العدد = 24 × 24 × 11

تأمّلوا بأبصاركم وبصائركم هذا النظم الرقمي القرآني المحكم!

هل تعجّبتم من ذلك؟

إذًا سوف أعرض عليكم ما هو أعجب من ذلك بكثير..

تأمّلوا من جديد مجموع كلمات سورتي آل عمران والمائدة 6336 كلمة، ويساوي 24 × 24 × 11

تأمّلوا العدد 24 مضروب في نفسه مرّتين ومضروب في العدد 11

وهذا هو التكرار رقم 11 للفظ (أنعام) من بداية المصحف وقد جاء في هذه الآية من سورة يونس..

إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (24) يونس

تأمّلوا جيِّدًا رقم الآية.. أليس هو العدد 24 نفسه؟!

وهذه الآية نفسها هي أطول آية يرد فيها لفظ (الأنعام) في القرآن!

أتريدون ما هو أعجب من ذلك كله؟

 

تفضَّلوا..

تأمّلوا هاتين الآيتين من سورتي الحج والشورى..

وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ (34) الحج

فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (11) الشورى

الآية الأولى عدد حروفها 89 حرفًا..

والآية الثانية عدد حروفها 89 حرفًا..

89 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 24

تأمّلوا كيف عدنا إلى العدد 24 من طريق الأعداد الأوّليّة!

تأمّلوا مجموع رقمي الآيتين وهو 45، ويساوي 15 × 3

 

وتأمّلوا كيف تكرّرت أحرف لفظ (الأنعام) في الآيتين..

حرف الألف تكرّر في الآيتين 34 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في الآيتين 22 مرّة.

حرف الألف تكرّر في الآيتين 34 مرّة.

حرف النون تكرّر في الآيتين 9 مرّات.

حرف العين تكرّر في الآيتين 6 مرّات.

حرف الألف تكرّر في الآيتين 34 مرّة.

حرف الميم تكرّر في الآيتين 20 مرّة.

هذه هي أحرف لفظ (الأنعام) تكرّرت في الآيتين 159 مرّة، وهذا العدد = 114 + 45

114 هو عدد سور القرآن!

45 هو مجموع رقمي الآيتين!

 

إليكم الأعجب..

الآيتان من سورتي الحج والشورى..

ومجموع آيات سورتي الحج والشورى 131 آية..

131 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 32

العجب أن 32 هو تكرار لفظ (أنعام) في القرآن؟

والأعجب منه تأمّلوا أين ورد آخر ذكر للفظ (أنعام) في القرآن..

مَتَاعًا لَكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ (32) عبس

هذه الآية من سورة عبس هي آخر آية يرد فيها لفظ (أنعام) في القرآن..

فتأمّلوا رقم الآية جيِّدًا أليس هو العدد 32 نفسه؟!

حقًّا.. لو كان من عند غير الله لوجدوا في اختلافًا كثيرًا.

 

تأمّلوا من جديد..

الآيتان من سورتي الحج والشورى..

ومجموع كلمات سورتي الحج والشورى 2139 كلمة..

هذا العدد 2139 يساوي 69 × 31

هذا العدد العجيب نفسه 2139 يساوي 93 × 23

ركّزوا معي على العددين 69 و93

69 هو مجموع الترتيب الهجائي لأحرف لفظ (أنعام) من دون تعريف!

93 هو مجموع الترتيب الهجائي لأحرف لفظ (الأنعام) معرّفًا بالألف واللّام!

ويمكنكم أن تلاحظوا بسهولة أن الفرق بين العددين = 24

تأمّلوا كيف عدنا إلى العدد 24 من طريق آخر!

 

تأمّلوا من جديد..

تأمّلوا هذه الآية من سورة آل عمران..

زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ (14) آل عمران

هل تذكرون هذه الآية؟

نعم.. إنها الآية التي ورد فيها لفظ (الأنعام) للمرّة الأولى في القرآن.

تأمّلوا إذًا كيف تكرّرت أحرف لفظ (الأنعام) في هذه الآية..

حرف الألف تكرّر في الآيتين 25 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في الآيتين 20 مرّة.

حرف الألف تكرّر في الآيتين 25 مرّة.

حرف النون تكرّر في الآيتين 13 مرّة.

حرف العين تكرّر في الآيتين 3 مرّات.

حرف الألف تكرّر في الآيتين 25 مرّة.

حرف الميم تكرّر في الآيتين 8 مرّات.

هذه هي أحرف لفظ (الأنعام) تكرّرت في الآيتين 119 مرّة!

تأمّلوا هذا العدد جيِّدًا فماذا يعني لكم؟

نحن الآن في سورة آل عمران فانتقلوا معي إلى السورة التالية لها مباشرة وهي سورة النساء..

الآن تأمّلوا الآية رقم 119 من سورة النساء..

وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا (119) النساء

عجيب!! تأمّلوا ماذا يقول إبليس في هذه الآية: وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ!!

لقد ورد لفظ (الأنعام) للمرّة الثانية في القرآن في هذه الآية من سورة النساء!

تأمّلوا كيف جاء لفظ (الأنعام) في ترتيب الكلمة رقم 6 من بداية الآية!

وتأمّلوا كيف جاء لفظ (الأنعام) بعد 36 حرفًا من بداية الآية، وهذا العدد = 6 × 6

وتأمّلوا كيف جاء لفظ (الأنعام) قبل 66 حرفًا من نهاية الآية!

العجيب أن هذه الآية نفسها ترتيبها من بداية المصحف رقم 612، وهذا العدد = 6 × 6 × 17

وأنتم تعلمون أن السورة رقم 6 في ترتيب المصحف هي سورة الأنعام!

والآن تأمّلوا كيف تكرّرت أحرف لفظ (الأنعام) في هذه الآية نفسها..

الحرف

ترتيبه الهجائي

تكراره في الآية

ا

1

17

ل

23

15

ا

1

17

ن

25

15

ع

18

1

ا

1

17

م

24

11

المجموع

93

93

 

تأمّلوا هذا الميزان العجيب!

تأمّلوا كيف جاء مجموع الترتيب الهجائي لأحرف لفظ (الأنعام) = 93

وتأمّلوا كيف جاء مجموع تكرار أحرف لفظ (الأنعام) في الآية = 93

ولكن لماذا توافقت كفّتا الميزان على هذا العدد دون غيره؟

ببساطة لأن عدد كلمات هذه الآية 21 كلمة..

وحاصل جمع 21 + 93 يساوي 114.. وهو عدد سور القرآن!

 

تأمّلوا من جديد..

تدبّروا آية النساء جيِّدًا..

وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا (119) النساء

الأنعام ليست مقصودة في ذاتها في هذه الآية!

إنما المقصود هو (آذَانَ) الأنعام!

تذكّروا أن آخر أحرف كلمة (آذَانَ) هو الحرف رقم 36 من بداية الآية..

تأمّلوا إذًا أحرف هذه الكلمة (آذَانَ) نفسها..

حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1

حرف الذال ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 9

حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1

حرف النون ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25

هذه هي أحرف لفظ (آذَانَ) ومجموع ترتيبها الهجائي 36، ويساوي 6 × 6

حقًّا.. لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافًا كثرًا.

تذكّروا دائمًا أن العرب لم تعرف الترتيب الهجائي للحروف إلا بعد ثمانية عقود من انقضاء الوحي!!

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا هذه الآيات الثلاث..

وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا (16) الإسراء

الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَالصَّابِرِينَ عَلَى مَا أَصَابَهُمْ وَالْمُقِيمِي الصَّلَاةِ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (35) الحج

أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (21) الشورى

أحرف لفظ (آذَانَ) تكرّرت في الآية الأولى 36 مرّة، والنقاط على حروف الآية الأولى عددها 36 نقطة!

أحرف لفظ (آذَانَ) تكرّرت في الآية الثانية 36 مرّة، والنقاط على حروف الآية الثانية عددها 36 نقطة!

أحرف لفظ (آذَانَ) تكرّرت في الآية الثالثة 36 مرّة، والنقاط على حروف الآية الثالثة عددها 36 نقطة!

العجيب أن مجموع أرقام الآيات الثلاث 72، وهذا العدد = 36 + 36

والأعجب منه أن مجموع حروف الآيات الثلاث 228 حرفًا، وهذا العدد = 114 + 114

وبالطبع تعلمون أن 114 هو عد سور القرآن!

الأسئلة التي تفرض نفسها بإلحاح هنا ولكل مكابر ومكذَّب بهذا القرآن العظيم:

هل كان مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم يهتمّ بكل هذه التفاصيل لاختيار حروف القرآن؟!

وهل كان مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم يحصي نقاط الحروف ومواقعها؟!

وهل كان يتحرّى كل هذه الدقة في الربط بين آيات القرآن مهما تباعدت المسافة بينها؟!

ولكن كيف فعل ذلك والقرآن لم يتم تنقيط حروفه إلا بعد عقود من من انقطاع الوحي؟!

وكيف فعل ذلك ولم يعرف العرب الترتيب الهجائي للحروف العربية إلا بعد عقود من انقطاع الوحي؟!

وكيف فعل ذلك ولم يعرف العرب قواعد الإملاء الحديثة إلا بعد قرون من انقطاع الوحي؟!

 

تأمّلوا من جديد..

تأمّلوا الكلمتين معًا (آذَانَ الْأَنْعَامِ)..

وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا (119) النساء

تأمّلوا (آذَانَ الْأَنْعَامِ)..

حرف الألف تكرّر في الآية 17 مرّة.

حرف الذال تكرّر في الآية مرّتين اثنتين.

حرف الألف تكرّر في الآية 17 مرّة.

حرف النون تكرّر في الآية 15 مرّة.

حرف الألف تكرّر في الآية 17 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في الآية 15 مرّة.

حرف الألف تكرّر في الآية 17 مرّة.

حرف النون تكرّر في الآية 15 مرّة.

حرف العين ورد في الآية مرّة واحدة.

حرف الألف تكرّر في الآية 17 مرّة.

حرف الميم تكرّر في الآية 11 مرّة.

هذه هي حروف كلمتي (آذَانَ الْأَنْعَامِ) تكرّرت في الآية 144 مرّة!

تأمّلوا هذا العدد جيِّدًا فهو يساوي 12 × 12

 

تأمّلوا الآيتين معًا..

وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا (119) يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا (120) النساء

فكم تتوقّعون أن يكون مجموع حروف الآيتين؟

مجموع حروف الآيتين 144 حرفًا لا تزيد ولا تنقص!!

وهذا العدد = 12 × 12

 

الآن تأمّلوا هاتين الآيتين من سورتي الزخرف ومُحمَّد..

وَالَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا وَجَعَلَ لَكُمْ مِنَ الْفُلْكِ وَالْأَنْعَامِ مَا تَرْكَبُونَ (12) الزخرف

إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الْأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوًى لَهُمْ (12) مُحمَّد

الآية الأولى رقمها 12 وورد فيها لفظ (الأنعام).

والآية الثانية رقمها 12 وورد فيها لفظ (الأنعام).

مجموع حروف الآيتين 157 حرفًا..

العدد 157 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 37

37 عدد أوّليّ أيضًا وترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 12

فتأمّلوا كيف عدنا إلى العدد 12 وهو رقم الآيتين!

مع الانتباه إلى أن هذا العدد 12 يساوي 6 + 6

وسورة الأنعام التي ترتيبها رقم 6 ورد لفظ (أنعام) فيها 6 مرّات!

 

إليكم الأعجب..

تأمّلوا آية النساء من جديد..

وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا (119) النساء

حروف كلمتي (آذَانَ الْأَنْعَامِ) تكرّرت في الآية 144 مرّة!

وهذا العدد العجيب 144 يساوي 6 × 24

6 هو ترتيب سورة الأنعام في المصحف!

ولكن هل تذكرون العدد 24 وعلاقته بالأنعام؟

هذه هي أوّل آية في القرآن..

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الفاتحة

حروف كلمتي (آذَانَ الْأَنْعَامِ) تكرّرت في هذه الآية 24 مرّة!

وهذه هي آخر آية في القرآن..

مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6) الناس

حروف كلمتي (آذَانَ الْأَنْعَامِ) تكرّرت في هذه الآية 24 مرّة!

ما رأيكم في هذه الحقيقة الرقمية الدامغة؟

وما رأيكم أن مجموع حروف الآيتين = 32 حرفًا؟!

32 هو مجموع تكرار لفظ (أنعام) في القرآن؟

وهذه هي آخر آية يرد فيها لفظ (أنعام) في القرآن..

مَتَاعًا لَكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ (32) عبس

الآية نفسها رقمها 32 وليس أي رقم آخر!!

إنه القرآن العظيم الذي لا تنقضي عجائبه!!

 

إليكم الأعجب..

تأمّلوا هذه الآية العجيبة من سورة مريم..

يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا (6) مريم

هذه الآية ترتيبها من بداية المصحف رقم 2256، وهذا العدد = 24 × 94

مجموع النقاط على حروف هذه الآية 24 نقطة!

وحروف كلمتي (آذَانَ الْأَنْعَامِ) تكرّرت في هذه الآية 24 مرّة!

الآية رقمها 6 وهو ترتيب سورة الأنعام في المصحف!

ما رأيكم في هذه الحقائق الرقمية المذهلة؟

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا هذه الكوكبة من الآيات..

فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (30) الحجر

وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ (34) الحاقّة

إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا (20) المعارج

عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ (2) النبأ

وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا (8) النبأ

أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى (14) العلق

مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6) الناس

هذه الآيات التي أمامكم جاءت في 6 سور من سور القرآن.

وكل آية من هذه الآيات عدد النقاط على حروفها 6 نقاط.

حروف كلمتي (آذَانَ الْأَنْعَامِ) تكرّرت في كل آية من هذه الآيات 24 مرّة!

العجيب أن مجموع حروف هذه الآيات يساوي 114

والأعجب من ذلك أن مجموع أرقام هذه الآيات يساوي 114

والآية الأخيرة من هذه الآيات جاءت في سورة الناس وهي السورة رقم 114

وفي جميع الأحوال فإن 114 هو عدد سور القرآن!

تأمّلوا هذه الآيات جيِّدًا.. مجموع كلماتها 26 كلمة!

الآن تأمّلوا السور الست التي وردت فيها هذه الآيات..

السورة

ترتيبها

عدد آياتها

الحجر

15

99

الحاقة

69

52

المعارج

70

44

النبأ

78

40

العلق

96

19

الناس

114

6

المجموع

442

260

 

مجموع تراتيب هذه السور 442، وهذا العدد = 26 × 17

ومجموع آيات هذه السور 260 آية، وهذا العدد = 26 × 10

فتأمّلوا هذا النظم الرقمي القرآني العجيب!

ولكن ما هي علاقة العدد 26 بلفظ (أنعام)؟

 

قبل الإجابة..

قبل أن أجيب عن هذا السؤال أود أن ألفت نظركم إلى أمر عميق جدًّا..

هذا الأمر يثبت لكم بأن البشرية مجتمعة لن تستطيع نظم آية واحدة مثل نظم القرآن..

عودوا إلى الآيات السبع السابقة وتأمّلوها من جديد..

انتبهوا إلى أن هذه الآيات السبع مرتّبة بحسب ترتيبها في المصحف..

لقد ذكرت لكم في أكثر من موضع أن لفظ (أنعام) ورد في القرآن 32 مرّة.

32 هو ترتيب سورة السجدة في المصحف.

تأمّلوا أوّل آية من الآيات السبع رقمها 30

30 هو عدد آيات سورة السجدة نفسها..

تأمّلوا أوّل كلمة في الآية نفسها (فَسَجَدَ)!!

تذكّروا أن سورة الحجر التي وردت فيها هذه الآية ترتيبها رقم 15

وتذكّروا أن العدد 30 يساوي 15 + 15

وتذكّروا أن سجدات التلاوة في القرآن عددها 15 سجدة.

الآن تأمّلوا الآية الثانية في القائمة رقمها 34

34 هو عدد السجدات المفروضة في اليوم واللّيلة!!

انتبهوا إلى أن سورة السجدة تأتي في المصحف بعد سورة لقمان مباشرة..

وسورة لقمان هي السورة الوحيدة التي عدد آياتها 34 آية!

الآن تأمّلوا الآية الثالثة في القائمة عدد حروفها 15 حرفًا.

ولا تنسوا أن تنتبهوا إلى أن الآيات عددها 7

وأوّل سجدة تلاوة في القرآن جاءت في خاتمة السورة رقم 7

وأن الإنسان يسجد على 7 أعظم!

فتأمّلوا هذا التشابك المذهل في عصب النسيج الرقمي القرآني!

ولكن لماذا ارتبطت (آذَانَ الْأَنْعَامِ) بالسجود؟!

هذا سؤال مهم جدًّا وسوف نفرد له مشهد مستقل إن شاء الله.

 

السؤال مرّة أخرى..

نعود إلى السؤال الذي تركناه خلفنا..

ما هي علاقة العدد 26 بلفظ (أنعام)؟

هذه هي الآية التي تضمّنت أكبر تكرار للفظ (أنعام) في القرآن..

وَقَالُوا هَذِهِ أَنْعَامٌ وَحَرْثٌ حِجْرٌ لَا يَطْعَمُهَا إِلَّا مَنْ نَشَاءُ بِزَعْمِهِمْ وَأَنْعَامٌ حُرِّمَتْ ظُهُورُهَا وَأَنْعَامٌ لَا يَذْكُرُونَ اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا افْتِرَاءً عَلَيْهِ سَيَجْزِيهِمْ بِمَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (138) الأنعام

لم يرد لفظ (أنعام) ثلاث مرّات إلا في هذه الآية فقط من سورة الأنعام.

فكم تتوقّعون أن يكون عدد كلمات هذه الآية؟

عدد كلمات هذه الآية 26 كلمة لا تزيد ولا تنقص!

العجيب أن لفظ (أنعام) ورد خارج سورة الأنعام 26 مرّة!

لفظ (أنعام) جاء للمرّة الأولى في ترتيب الكلمة رقم 3 من بداية هذه الآية!

لفظ (أنعام) جاء للمرّة الثانية في ترتيب الكلمة رقم 12 من بداية هذه الآية!

لفظ (أنعام) جاء للمرّة الثالثة في ترتيب الكلمة رقم 15 من بداية هذه الآية!

مجموع المراتب الثلاث التي جاء فيها لفظ (أنعام) من بداية الآية = 30

30 هو عدد آيات القرآن التي ورد فيها لفظ (أنعام)!

العجيب أن عدد حروف هذه الآية 117 حرفًا، وهذا العدد = 114 + 3

3 هو تكرار لفظ (أنعام) في الآية نفسها.

لفظ (أنعام) لم يرد بهذا الرسم في القرآن كله إلا في هذه الآية فقط!

تأمّلوا أحرف لفظ (أنعام)..

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 23 مرّة.

حرف النون تكرّر في هذه الآية 8 مرّات.

حرف العين تكرّر في هذه الآية 7 مرّات.

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 23 مرّة.

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.

هذه هي أحرف لفظ (أنعام) تكرّرت في هذه الآية 72 مرّة!

والعدد 72 يساوي 6 × 6 + 6 × 6

6 هو ترتيب سورة الأنعام حيث وردت هذه الآية!

6 هو تكرار لفظ (أنعام) في سورة الأنعام نفسها!!

هل تريدون ما هو أعجب من ذلك؟!

 

تفضّلوا..

لاحظوا أن الآية السابقة رقمها 138

ولاحظوا أن الآية السابقة عدد كلماتها 26 كلمة..

الآن تأمّلوا أين جاء التكرار رقم 26 للفظ (أنعام) في القرآن..

خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (6) الزمر

لقد جاء في هذه الآية من سورة الزمر.

قد يلفت رقم هذه الآية انتباهكم من الوهلة الأولى..

ولكن كم تتوقّعون أن يكون عدد حروف هذه الآية؟

عدد حروف هذه الآية 138 حرفًا لا تزيد ولا تنقص!

الأعجب من ذلك أن مجموع النقاط على حروف هذه الآية = 69 نقطة!

وأنتم تعلمون أن 69 هو مجموع الترتيب الهجائي لأحرف لفظ (أنعام).

وتعلمون أن العدد 138 هو في حقيقته 69 + 69

فما رأيكم في هذه الهندسة الرقمية العجيبة؟!

بل هناك ما هو أعجب من ذلك بكثير!!

تأمّلوا العدد 69 جيِّدًا فهو ترتيب سورة الحاقّة في المصحف..

ما رأيكم أن لفظ (حاق) ورد للمرّة الأولى في القرآن في سورة الأنعام؟!

نعم.. لقد ورد لفظ (حاق) للمرّة الأولى في هذه الآية من سورة الأنعام..

وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (10) الأنعام

هل تعجّبتم من ذلك؟

ما رأيكم أن لفظ (فَحَاقَ) في هذه الآية هو الكلمة رقم 138 من بداية سورة الأنعام؟!

نعم.. لفظ (فَحَاقَ) هو الكلمة رقم 138 من بداية السورة لا تتقدّم ولا تتأخّر كلمة واحدة!

وهكذا عندنا إلى العدد 138 عن طريق الحاقّة، وهذا العدد = 69 + 69

والعجيب أن سورة الحاقّة التي ترتيبها رقم 69 عدد كلماتها 260 كلمة!!

لاحظوا العدد 260 وهو يساوي 26 × 10

وانتبهوا إلى أن الآية التي ورد فيها لفظ (فَحَاقَ) في سورة الأنعام رقمها 10

العجيب أن أحرف لفظ (فَحَاقَ) تكرّرت في هذه الآية 12 مرّة!

والأعجب منه أن لفظ (حاق) تكرّر في القرآن 12 مرّة في 12 آية!

مجموع كلمات هذه الآيات 144 كلمة، وهذا العدد = 12 × 12

ومجموع النقاط على حروف هذه الآيات 252 نقطة، ويساوي 12 × 21

ما رأيكم في هذه الحقائق الرقمية القرآنية المدهشة؟!

 

تأمّلوا من جديد..

إيكم آية سورة الزمر مرّة أخرى..

خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (6) الزمر

هذه الآية رقمها 6

هذه الآية نفسها عدد كلماتها 36 كلمة، ويساوي 6 × 6

هذه الآية نفسها عدد حروفها 138 حرفًا، ويساوي 6 × 23

وفي جميع الأحوال فإن 6 هو ترتيب سورة الأنعام في المصحف!

وفي جميع الأحوال فإن 6 هو تكرار لفظ (أنعام) في سورة الأنعام!

الآن اجمعوا الآيتين..

وَقَالُوا هَذِهِ أَنْعَامٌ وَحَرْثٌ حِجْرٌ لَا يَطْعَمُهَا إِلَّا مَنْ نَشَاءُ بِزَعْمِهِمْ وَأَنْعَامٌ حُرِّمَتْ ظُهُورُهَا وَأَنْعَامٌ لَا يَذْكُرُونَ اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا افْتِرَاءً عَلَيْهِ سَيَجْزِيهِمْ بِمَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (138) الأنعام

خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (6) الزمر

مجموع أرقام الآيتين 144، وهذا العدد = 6 × 24

6 هو ترتيب سورة الأنعام في المصحف!

6 هو تكرار لفظ (أنعام) في سورة الأنعام!

24 هو عدد كلمات أوّل آية يرد فيها لفظ (أنعام) في القرآن!

24 هو رقم أطول آية يرد فيها لفظ (أنعام) في القرآن!

وعليكم أن تنتبهوا إلى أن الآيتين من سورتي الأنعام والزمر..

مجموع آيات سورتي الأنعام والزمر 240 آية!

تأمّلوا كيف جاء لفظ (الأنعام) قبل 24 كلمة من نهاية الآية الثانية!

العجيب أن أحرف لفظ (أنعام) تكرّرت في الآيتين 146 مرّة.

وهذا العدد يساوي 114 + 32

عدد سور القرآن + تكرار لفظ (أنعام) في القرآن.

ما رأيكم في هذه الحقائق الرقمية الدامغة؟!

حقًّا.. لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافًا كثيرًا.

 

تأمّلوا الأعجب..

إليكم آية (آذان الأنعام) من جديد..

وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا (119) النساء

حروف كلمتي (آذَانَ الْأَنْعَامِ) تكرّرت في هذه الآية 144 مرّة!

تأمّلوا هذه الآية من سورة النساء أيضًا..

وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا (35) النساء

حروف كلمتي (آذَانَ الْأَنْعَامِ) تكرّرت في هذه الآية 144 مرّة!

وتأمّلوا هذه الآية من سورة النساء أيضًا..

وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلًا (122) النساء

حروف كلمتي (آذَانَ الْأَنْعَامِ) تكرّرت في هذه الآية 144 مرّة!

مجموع أرقام هذه الآيات الثلاث 276، وهذا العدد = 138 + 138

فهل تذكرون هذا العدد وعلاقته بالأنعام؟

العجيب أن مجموع كلمات هذه الآيات الثلاث 64 كلمة، وهذا العدد = 4 × 4 × 4

الرقم 4 مضروب في نفسه 3 مرّات بعدد الآيات!

4 هو ترتيب سورة النساء نفسها في المصحف!

تأمّلوا هذه الهندسة الرقمية القرآنية العجيبة!

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا هذه الآية من سورة الأنعام..

أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (114) الأنعام

الآية رقمها 114 بعدد سور القرآن.

حروف كلمتي (آذَانَ الْأَنْعَامِ) تكرّرت في هذه الآية 144 مرّة!

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا آية (آذان الأنعام) من جديد..

وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا (119) النساء

هذه الآية التي أمامكم عدد حروفها 109 أحرف.

أنتم تعلمون أن حروف كلمتي (آذَانَ الْأَنْعَامِ) تكرّرت في هذه الآية 144 مرّة!

انتقلوا الآن إلى الآية رقم 109 في سورة الأنعام..

وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ جَاءَتْهُمْ آيَةٌ لَيُؤْمِنُنَّ بِهَا قُلْ إِنَّمَا الْآيَاتُ عِنْدَ اللَّهِ وَمَا يُشْعِرُكُمْ أَنَّهَا إِذَا جَاءَتْ لَا يُؤْمِنُونَ (109) الأنعام

حروف كلمتي (آذَانَ الْأَنْعَامِ) تكرّرت في هذه الآية 144 مرّة!

 

إليكم الأعجب..

سوف نزيد الأمر تحدّيًا هذه المرّة..

سوف استخرج لكم جميع آيات القرآن التي أرقامها 144 وأضعها أمامكم..

قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ (144) البقرة

وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ (144) آل عمران

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَتُرِيدُونَ أَنْ تَجْعَلُوا لِلَّهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَانًا مُبِينًا (144) النساء

وَمِنَ الْإِبِلِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْبَقَرِ اثْنَيْنِ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الْأُنْثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الْأُنْثَيَيْنِ أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ وَصَّاكُمُ اللَّهُ بِهَذَا فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (144) الأنعام

قَالَ يَا مُوسَى إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالَاتِي وَبِكَلَامِي فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُنْ مِنَ الشَّاكِرِينَ (144) الأعراف

فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (144) الشعراء

لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (144) الصافات

هذه جميع آيات القرآن التي أرقامها 144 أمامكم الآن وعددها 7 آيات.

الآن تأمّلوا (آذَانَ الْأَنْعَامِ)..

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات السبع 108 مرّات.

حرف الذال تكرّر في هذه الآيات السبع 8 مرّات.

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات السبع 108 مرّات.

حرف النون تكرّر في هذه الآيات السبع 53 مرّة.

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات السبع 108 مرّات.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات السبع 81 مرّة.

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات السبع 108 مرّات.

حرف النون تكرّر في هذه الآيات السبع 53 مرّة.

حرف العين تكرّر في هذه الآيات السبع 15 مرّة.

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات السبع 108 مرّات.

حرف الميم تكرّر في هذه الآيات السبع 48 مرّة.

حروف كلمتي (آذَانَ الْأَنْعَامِ) تكرّرت في هذه الآية 798 مرّة!

تأمّلوا جيِّدًا هذا العدد 798 فهو يساوي 114 × 7

114 هو عدد سور القرآن!

7 هو عدد هذه الآيات نفسها!

ما رأيكم في هذه الحقيقة الرقمية الدامغة!

العجيب أن مجموع كلمات هذه الآيات السبع 143 كلمة!

143 هو عدد حروف سورة الفاتحة (السبع المثاني)!

ومزيدًا من التأكيد.. فإن مجموع حروف هذه الآيات السبع 609 أحرف، وهذا العدد = 29 × 21

29 هو عدد كلمات سورة الفاتحة!

21 هو عدد الحروف الهجائية التي تتألّف منها سورة الفاتحة!

سبحانك ربّي!! أم يقولون افتراه!!

أي عقل يستوعب هذا النسيج الرقمي العجيب!!

 

الآن تأمّلوا الآية التي توسّطت الآيات السبع..

وَمِنَ الْإِبِلِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْبَقَرِ اثْنَيْنِ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الْأُنْثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الْأُنْثَيَيْنِ أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ وَصَّاكُمُ اللَّهُ بِهَذَا فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (144) الأنعام

نعم.. لقد جاءت في سورة الأنعام!

الآن اجمعو هذه الآية مع آية (آذَانَ الْأَنْعَامِ)..

وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا (119) النساء

العجيب أن مجموع حروف الآيتين 276 حرفًا، وهذا العدد = 138 + 138

تأمّلوا كيف عدنا إلى العدد 138 من طريق آخر!!

تأمّلوا بعقولكم وخيالكم وأذواقكم هذه الهندسة الرقمية العجيبة!

فهل بعد هذا كله عاقل يكذب بهذا القرآن أو يزعم أنه كلام بشر؟!

نكتفي بهذا القدر ولنا عودة إلى (آذَانَ الْأَنْعَامِ) في مشهد آخر مستقل إن شاء الله.

------------------------------------------------------

المصدر:

مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة)

 


تعليقات (
0
)

هذه التعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع، وإنما هي وجهات نظر أصحابها فقط.