عدد الزيارات: 1.5K

طريق جهنّم


إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي
آخر تحديث: 19/12/2017 هـ 27-03-1439

أخطر طريق يمكن أن تسمع بها في حياتك هي هذه الطريق!

الطريق التي تؤدي بصاحبها إلى صنوف من العذاب الأبدي!

العذاب الذي لا يستطيع البشر تخيّله والخزي الذي لا يطيقه أحد!

العجيب أن هذه الطريق وبرغم خطورتها فقد ورد ذكرها في القرآن مرّة واحدة!

ولكنها وردت في موضع عجيب محسوب بدقّة وإحكام!

لقد وردت هذه الطريق في مطلع هذه الآية من سورة النساء..

إِلَّا طَرِيقَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (169) النساء

ولكن لماذا بدأت الآية بلفظ (إِلَّا)؟!

هذه الآية ترتيبها من بداية المصحف رقم 662

السؤال مرّة أخرى: لماذا بدأت هذه الآية بلفظ (إِلَّا)؟!

لأن لفظ (إِلَّا) الذي بدأت به هذه الآية تكرّر في القرآن 662 مرّة!

حقيقة رقمية دامغة لا يستطيع أحد أن ينكرها أو يدعي الجهل بمدلولها!

هذه الآية نفسها عدد كلماتها 11 كلمة..

والسؤال يتكرّر: لماذا جاءت الآية بهذا العدد من الكلمات تحديدًا؟!

لأن لفظ (جَهَنَّمَ) في هذه الآية هو التكرار رقم 11 للفظ (جَهَنَّمَ) من بداية القرآن!

ولأن 11 هو تكرار لفظ (إبليس) في القرآن!

هذا الملعون الذي يقف عند هذه الطريق يدعو إليها!

هذه الآية نفسها عدد حروفها 44 حرفًا..

والسؤال يتكرّر: لماذا جاءت الآية بهذا العدد من الحروف تحديدًا؟!

لأن العدد 44 هو رقم الآية التي تذكر عدد أبواب جهنّم..

لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ (44) الحجر

إنها الآية التي تذكر عدد أبواب جهنّم (لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ)!!

أرأيتم مثل هذا النظم الرقمي القرآني المحكم هل يستطيعه أحد؟!

بل هل يستطيعه كل البشر؟!

 

تأمّلوا الأعجب..

لفظ (إِلَّا) ورد للمرّة الأولى في القرآن في هذه الآية..

يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (9) البقرة

لفظ (إِلَّا) هو الكلمة رقم 7 من بداية الآية!

لفظ (إِلَّا) هو الكلمة رقم 77 من بداية السورة!

آخر أحرف لفظ (إِلَّا) ترتيبه رقم 343 من بداية السورة، وهذا العدد = 7 × 7 × 7

الآية نفسها عدد حروفها 49 حرفًا، وهذا العدد = 7 × 7

7 هو عدد أبواب جهنّم!

77 هو تكرار لفظ (جهنّم) في القرآن!

حقائق رقمية قرآنية عجيبة ومدهشة!

 

الآن عودوا إلى سورة النساء..

السورة رقم 4 في ترتيب المصحف..

في هذه السورة هناك 4 آيات تحديدًا تبدأ بلفظ (إِلَّا)..

إِلَّا الَّذِينَ يَصِلُونَ إِلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ أَوْ جَاؤُوكُمْ حَصِرَتْ صُدُورُهُمْ أَنْ يُقَاتِلُوكُمْ أَوْ يُقَاتِلُوا قَوْمَهُمْ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَسَلَّطَهُمْ عَلَيْكُمْ فَلَقَاتَلُوكُمْ فَإِنِ اعْتَزَلُوكُمْ فَلَمْ يُقَاتِلُوكُمْ وَأَلْقَوْا إِلَيْكُمُ السَّلَمَ فَمَا جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ عَلَيْهِمْ سَبِيلًا (90) النساء

إِلَّا الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ لَا يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلَا يَهْتَدُونَ سَبِيلًا (98) النساء

إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَاعْتَصَمُوا بِاللَّهِ وَأَخْلَصُوا دِينَهُمْ لِلَّهِ فَأُولَئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ وَسَوْفَ يُؤْتِ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْرًا عَظِيمًا (146) النساء

إِلَّا طَرِيقَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (169) النساء

العجيب أن مجموع كلمات هذه الآيات الأربع = 77 كلمة!

تأمّلوا لفظ (إِلَّا) فهو يبدأ بحرف مكسور على الدوام أليس كذلك؟

الحروف المكسورة في هذه الآيات الأربع مجموعها 49 حرفًا، ويساوي 7 × 7

انتبهوا إلى مطلع الآية الرابعة: (إِلَّا طَرِيقَ جَهَنَّمَ)!

7 هو عدد أبواب جهنّم و77 هو تكرار لفظ (جهنّم) في القرآن!

وللعلم فإن (طَرِيقَ جَهَنَّمَ) لم ترد في القرآن كله إلا مرّة واحدة فقط!

 

تأمّلوا الأعجب..

ورد لفظ (جهنّم) للمرّة الأولى في القرآن في هذه الآية من سورة البقرة..

وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ (206) البقرة

تأمّلوا رقم الآية جيِّدًا فهو عدد آيات سورة الأعراف.. السورة رقم 7 في المصحف..

انتقلوا معي إلى الأعراف وتأمّلوا أين ورد لفظ (جهنّم) للمرّة الأولى في هذه السورة..

قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْؤُومًا مَدْحُورًا لَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكُمْ أَجْمَعِينَ (18) الأعراف

الآية عدد كلماتها 12 والتكرار رقم 12 للفظ (جهنّم) من بداية القرآن جاء في هذه الآية!

العجيب أن آخر كلمة في هذه الآية هي الكلمة رقم 777 من بداية سورة الأعراف!

الآية رقمها 18 وترتيبها من بداية المصحف رقم 972، وهذا العدد = 18 × 18 × 3

الآية رقمها 18 وعدد حروفها 54 حرفًا، وهذا العدد = 18 × 3

تأمّلوا هذا المنطق الرقمي العجيب!

بل تأمّلوا ما هو أعجب من ذلك كله..

تأمّلوا الكلمة السابقة للفظ (جهنّم) في الآية..

كلمة (لَأَمْلَأَنَّ) هي الكلمة رقم 774 من بداية سورة الأعراف..

وهذا العدد 774 يساوي 18 × 43

تأمّلوا العدد 18 يتجلّى من جديد مضروبًا في العدد 43

فإلى ماذا يشير هذا العدد؟

إليكم هذه الإجابة العجيبة..

حرف اللام تكرّر في الآية 4 مرّات.

حرف الألف تكرّر في الآية 8 مرّات.

حرف الميم تكرّر في الآية 12 مرّة.

حرف اللام تكرّر في الآية 4 مرّات.

حرف الألف تكرّر في الآية 8 مرّات.

حرف النون تكرّر في الآية 7 مرّات.

هذه هي أحرف كلمة (لَأَمْلَأَنَّ) تكرّرت في الآية 43 مرّة!

كلمة (لَأَمْلَأَنَّ) هي الكلمة رقم 774 من بداية السورة، ويساوي 43 × 18

الآية رقمها 18 وترتيبها من بداية المصحف رقم 972، وهذا العدد = 18 × 18 × 3

الآية رقمها 18 وعدد حروفها 54 حرفًا، وهذا العدد = 18 × 3

تأمّلوا هذا النسيج الرقمي القرآني المذهل!

 

لديكم سؤال..

لفظ (لأملأن جهنّم) ورد للمرّة الأولى في القرآن في الآية رقم 18 من سورة الأعراف..

قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْؤُومًا مَدْحُورًا لَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكُمْ أَجْمَعِينَ (18) الأعراف

أحرف كلمة (لَأَمْلَأَنَّ) تكرّرت في الآية نفسها 43 مرّة!

كلمة (لَأَمْلَأَنَّ) هي الكلمة رقم 774 من بداية السورة، ويساوي 43 × 18

والسؤال المهم: ما هي علاقة جهنّم بالعدد 43؟

للإجابة عن هذا السؤال تأمّلوا هذه الآيات الخمس..

وَلَقَدْ صَدَقَكُمُ اللَّهُ وَعْدَهُ إِذْ تَحُسُّونَهُمْ بِإِذْنِهِ حَتَّى إِذَا فَشِلْتُمْ وَتَنَازَعْتُمْ فِي الْأَمْرِ وَعَصَيْتُمْ مِنْ بَعْدِ مَا أَرَاكُمْ مَا تُحِبُّونَ مِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الدُّنْيَا وَمِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الْآخِرَةَ ثُمَّ صَرَفَكُمْ عَنْهُمْ لِيَبْتَلِيَكُمْ وَلَقَدْ عَفَا عَنْكُمْ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ (152) آل عمران

لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (89) المائدة

إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (24) يونس

وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (22) إبراهيم

وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37) الأحزاب

أحرف لفظ (جهنّم) تكرّرت في الآية الأولى 43 مرّة.

أحرف لفظ (جهنّم) تكرّرت في الآية الثانية 43 مرّة.

أحرف لفظ (جهنّم) تكرّرت في الآية الثالثة 43 مرّة.

أحرف لفظ (جهنّم) تكرّرت في الآية الرابعة 43 مرّة.

أحرف لفظ (جهنّم) تكرّرت في الآية الخامسة 43 مرّة.

ولا توجد أي آية تكرّرت أحرف لفظ (جهنّم) فيها 43 مرّة باستثناء هذه الآيات الخمس.

الآية الوسطى عدد كلماتها 43 كلمة، وعدد النقاط على حروفها 86 نقطة، ويساوي 43 + 43

ولكن كم تتوقّعون أن يكون مجموع أرقام هذه الآيات الخمس؟

مجموع أرقام هذه الآيات الخمس 324، وهذا العدد = 18 × 18

العجيب أن مجموع كلمات هذه الآيات الخمس 220 كلمة، وهذا العدد = 43 × 5 + 5

الآن عودوا إلى آية سورة الأعراف وتأمّلوا..

قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْؤُومًا مَدْحُورًا لَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكُمْ أَجْمَعِينَ (18) الأعراف

الآية رقمها 18 وترتيبها من بداية المصحف رقم 972، وهذا العدد = 18 × 18 × 3

الآية رقمها 18 وعدد حروفها 54 حرفًا، وهذا العدد = 18 × 3

أحرف كلمة (لَأَمْلَأَنَّ) تكرّرت في الآية 43 مرّة!

كلمة (لَأَمْلَأَنَّ) هي الكلمة رقم 774 من بداية السورة، ويساوي 43 × 18

ما رأيكم في هذه الحقائق الرقمية الدامغة؟

 

لا تغادروا الأعراف..

تأمّلوا هاتين الآيتين من سورة الأعراف..

وَلَمَّا سُقِطَ فِي أَيْدِيهِمْ وَرَأَوْا أَنَّهُمْ قَدْ ضَلُّوا قَالُوا لَئِنْ لَمْ يَرْحَمْنَا رَبُّنَا وَيَغْفِرْ لَنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ (149) الأعراف

فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (165) الأعراف

الآية الأولى عدد كلماتها 18 كلمة.

الآية الثانية عدد كلماتها 18 كلمة.

أحرف لفظ (جهنّم) تكرّرت في الآية الأولى 18 مرّة.

أحرف لفظ (جهنّم) تكرّرت في الآية الثانية 18 مرّة.

العجب بل كل العجب أن مجموع رقمي الآيتين يساوي 314

فهل تعلمون إلى ماذا يشير هذا العدد؟

 

تمهّلوا قليلًا..

تأمّلوا هاتين الآيتين من سورة الأعراف نفسها..

قَالُوا أُوذِينَا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَأْتِيَنَا وَمِنْ بَعْدِ مَا جِئْتَنَا قَالَ عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ (129) الأعراف

أَوَلَمْ يَنْظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ وَأَنْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ (185) الأعراف

الآية الأولى عدد كلماتها 22 كلمة.

الآية الثانية عدد كلماتها 22 كلمة.

الآية الأولى عدد حروفها 88 حرفًا.

الآية الثانية عدد حروفها 88 حرفًا.

أحرف لفظ (جهنّم) تكرّرت في الآية الأولى 18 مرّة.

أحرف لفظ (جهنّم) تكرّرت في الآية الثانية 18 مرّة.

العجب بل كل العجب أن مجموع رقمي الآيتين يساوي 314

السؤال يتكرّر: إلى ماذا يشير هذا العدد؟

لتعرفوا الإجابة عن هذا السؤال تأمّلوا الآية رقم 314 من بداية المصحف..

إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الَّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (21) آل عمران

هذه الآية من سورة آل عمران هي الآية رقم 314 من بداية المصحف!

وما العجيب في هذه الآية؟

هذه الآية عدد كلماتها 18 كلمة وعدد حروفها 88 حرفًا!

بل هذه الآية هي أوّل آية في القرآن عدد حروفها 88 حرفًا!

هذه الآية رقمها 21 والحروف المكسورة في هذه الآية عددها 21 حرفًا.

الحروف المضمومة في هذه الآية عددها 9 أحرف والحروف المشدّدة عددها 9 أحرف!

تأمّلوا عظمة النسيج الرقمي القرآني على مستوى حركة الحرف!

تأمّلوا كيف تقرأ الأرقام القرآن!

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا هاتين الآيتين من سورتي النجم والضحى..

أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى (38) النجم

وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5) الضحى

لم يرد أي حرف من أحرف لفظ (جهنّم) في الآية الأولى.

ولم يرد أي حرف من أحرف لفظ (جهنّم) في الآية الثانية.

الآية الأولى عدد حروفها 18 حرفًا.

الآية الثانية عدد حروفها 18 حرفًا.

العجيب أن مجموع النقاط على حروف الآيتين 18 نقطة!

والأعجب منه أن مجموع رقمي الآيتين = 43

تأمّلوا هذا الترابط العجيب بين العددين 18 و43

 

مسك الختام..

تأمّلوا أين ورد لفظ (جهنّم) للمرّة الأخيرة في القرآن..

لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنْفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ (1) رَسُولٌ مِنَ اللَّهِ يَتْلُو صُحُفًا مُطَهَّرَةً (2) فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَةٌ (3) وَمَا تَفَرَّقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَةُ (4) وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ (5) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُولَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ (6) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ (7) جَزَاؤُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ رَبَّهُ (8)

لقد ورد لفظ (جهنّم) للمرّة الأخيرة في القرآن في سورة البيّنة..

وسورة البيّنة ترتيبها في المصحف رقم 98، وهذا العدد = 7 × 7 × 2

آخر آية في سورة البيّنة ترتيبها من نهاية المصحف رقم 98، وهذا العدد = 7 × 7 × 2

الآن تأمّلوا (طريق جهنّم)..

حرف الطاء ورد في سورة البيّنة مرّة واحدة.

حرف الراء تكرّر في سورة البيّنة 19 مرّة.

حرف الياء تكرّر في سورة البيّنة 33 مرّة.

حرف القاف تكرّر في سورة البيّنة 4 مرّات.

حرف الجيم تكرّر في سورة البيّنة 5 مرّات.

حرف الهاء تكرّر في سورة البيّنة 22 مرّة.

حرف النون تكرّر في سورة البيّنة 34 مرّة.

حرف الميم تكرّر في سورة البيّنة 29 مرّة.

هذ هي أحرف (طريق جهنّم) تكرّرت في سورة البيّنة 147 مرّة، وهذا العدد = 7 × 7 × 3

تأمّلوا كيف يتأكّد الرقم 7 لأنه ببساطة عدد أبواب جهنّم!

 

لا تغادروا "البيّنة"..

لاحظوا كيف ورد لفظ جهنّم في سورة البيّنة (نار جهنّم)..

الآن تأمّلوا تكرار أحرف (نار جهنّم) في سورة البيّنة نفسها..

حرف النون تكرّر في سورة البيّنة 34 مرّة.

حرف الألف تكرّر في سورة البيّنة 72 مرّة.

حرف الراء تكرّر في سورة البيّنة 19 مرّة.

حرف الجيم تكرّر في سورة البيّنة 5 مرّات.

حرف الهاء تكرّر في سورة البيّنة 22 مرّة.

حرف النون تكرّر في سورة البيّنة 34 مرّة.

حرف الميم تكرّر في سورة البيّنة 29 مرّة.

هذ هي أحرف (نار جهنّم) تكرّرت في سورة البيّنة 215 مرّة!

العجب كل العجب أن عدد النقاط على حروف سورة البيّنة 215 نقطة!

وفي جميع الأحوال فإن العدد 215 يساوي 43 × 5

فتأمّلوا كيف عدنا إلى العدد 43 نفسه من طريق آخر!!

فهل تذكرون هذا العدد وعلاقته بنار جهنّم؟!

حقًّا لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافًا كثيرًا.

أرأيتم دقة هذا النظام المحكم على مستوى الآية والكلمة والحرف والنقطة!

أرأيتم هذا النظم المحكم الذي انتظمت به آيات سورة البيّنة وكلماتها وحروفها!!

أليس في ذلك البيّنة الواضحة على أن هذا القرآن كلام الله؟!

أم هل جاء ذلك كلّه على هذا الوجه من غير تدبير محكم؟!

أم هل كان مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم- يحصي حروف القرآن وألفاظه؟!

أم هل كان يتحرّى هويتها بهذه الدقة حتى يختار مواقعها؟!

إذًا ما رأي المكذّبين بهذا القرآن في هذه الحقائق الرقمية الدامغة؟

هل يستطيع أي مكابر أن ينكرها أو يدّعي الجهل بمدلولها؟

---------------------------------

المصدر:

مصحف المدينة المنوّرة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

 


تعليقات (
0
)

هذه التعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع، وإنما هي وجهات نظر أصحابها فقط.