عدد الزيارات: 6.1K

مكتوب عندهم


إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي
آخر تحديث: 01/01/2017 هـ 18-02-1438

سيدنا ونبينا مُحمَّد -صلى الله عليه وسلم-..

خاتَمُ الأنبياء والمرسلين.. الرَّسُوْل النَّبِيّ الْأُمِّيّ..

كيف يأتي بقرآن يُعجز الفصحاء ويفحم العلماء؟

وكيف يدّعي النبوة بين قوم أجمعوا على أنه لا يقرأ ولا يكتب؟!

فواقع حاله لا يسوغ له هذا أبدًا..

لكنها المعجزة الإلهية والتشريف الرباني الذي جمع له الرسالة والنبوّة والأميّة في آن واحد..

ولذلك أمر الله عزّ وجلّ الناس كافة باتباعه -صلى الله عليه وسلّم-..

إنه مُعلّم البشرية لا ريب.. وهو الذي يقول عن نفسه: "إنما بعثت معلمًا".

إنه المعلّم الذي لم يجلس لأحد من البشر لكي يعلمه حرفًا واحدًا..

ولو كان يكتب ويقرأ لارتاب الذين في قلوبهم مرض..

ولكنه ظل على الفِطْرة التي اختارها الله له..

فهو لم يتعلَّم من أحد من البشر ولم يقرأ كتابًا من الكُتب..

وهذا هو معنى الرسول النبيّ الأميّ..

وبذلك كانت الأميَّة مدحًا وشرفًا وعزًّا له..

ويكفيه شرفًا أن مُعلِّمه هو الوحي من ربه عزّ وجلّ..

وهو بذلك سيد العلماء، ومعلم البشرية جمعاء..

ومن هنا نستطيع أن نفهم لماذا نزل القرآن ملفوظًا ولم ينزل مكتوبًا!!

إن الله عزّ وجلّ بحكمته البالغة أراد أن يُنزِّل هذا القرآن على نبيّ أمّي، لا يقرأ ولا يكتب، حتى يكون في ذلك حُجَّة على الذين يقولون بافتراء القرآن، وهؤلاء كثر ولكل زمان حظه منهم. ولو نزل هذا القرآن مكتوبًا لاحتاج النبيّ -صلى الله عليه وسلّم- لمن يقرأ له الصحائف المكتوبة، وكان سيتّخذ قُرّاء للوحي المكتوب، تمامًا كما احتاج إلى اتخاذ كُتّاب للوحي الملفوظ. وشتان بين الحالتين، ففي الحالة الأولى فإن النبيّ -صلى الله عليه وسلّم- سيكون في مقام المُتلقي من البشر، أما في الوضع الثاني فهو -صلى الله عليه وسلّم- المُعلِّم والمُوجِّه لكُتّاب الوحي.

وهكذا بنزول الوحي ملفوظًا اقتضت حكمة الله عزّ وجلّ ألَّا يكون هناك وسيط من البشر بينه وبين عبده ونبيِّه، وأن يكون النبيّ -صلى الله عليه وسلّم- وحده الوسيط بين الوحي والناس.. ووعاء القرآن الأوّل هو صدر النبي -صلى الله عليه وسلّم- وليس الصحائف المكتوبة!

وحكمة أخرى، وهي أن القرآن نزل ملفوظًا ولم ينزل مكتوبًا حتى يكون مُعجزًا في لفظه ونظمه لكل الأزمنة والأجيال، وحتى يتفوَّق على أفضل ما توصل إليه البشر في مجال قواعد الرسم والإملاء، في كل عصر. ولو نزل القرآن مكتوبًا لأصبح رسمه الذي كُتب به رسمًا توقيفيًّا ملزمًا لكل الناس وفي كل زمان، وبذلك لا يستطيع أحد أن يضيف إليه شيئًا حتى لو نقطة واحدة!

وبهذا المنطق نفسه لو كان النبيّ -صلى الله عليه وسلّم- يقرأ ويكتب لكتب ما نزل عليه من الوحي بيده الشريفة ولأصبح بذلك الرسم الذي كتب به القرآن رسمًا توقيفيًّا ملزمًا في كل زمان لا يستطيع أحد أن يضيف إليه شيئًا مهما كان.

ولكن الله عزّ وجلّ بحكمته البالغة وبعلمه الغيب أنزل هذا القرآن ملفوظًا على نبيّ أميّ لا يقرأ ولا يكتب، لأنه سبحانه وتعالى يعلم أن قواعد الرسم والإملاء سوف تتغيّر، حيث دُوِّنت كلمات القرآن في عهد النبيّ -صلى الله عليه وسلّم- مجرّدة من النقاط وعلامات التشكيل، ثم ضُبطت بالشكل حروف كلماته في عهد الخليفة علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-، ووُضعت النقاط على حروفه في عهد الخليفة عبدالملك بن مروان بين مؤيِّد ومعارض، ثم أضيفت الألف الخنجرية وعلامات المد وغيرها على حروفه بعد ذلك، ورُسمت حروفه وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة في عصرنا الحاضر، ومن يدري ما يمكن أن يكون عليه الحال في المستقبل! وفي كل مرحلة يتفاعل القرآن ويرتقي ويتألَّق على أفضل ما توصّل إليه البشر في طريقة رسم الكلمة العربية. وهذا التألُّق والارتقاء كان سيختفي تمامًا لو نزل القرآن مكتوبًا.

وبنزول القرآن ملفوظًا أصبح بذلك صالحًا لكل زمان ومكان بلفظه ورسمه معًا!

ولذلك جاء القرآن العظيم منسجمًا مع قواعد الإملاء الحديثة ومتفوّقًا عليها في كل الوجوه، ومع ذلك ظلّ ارتباطه بالرسم الأوّل الذي كتب به لم يتغيَّر! فإذا نظرت إلى نظم القرآن من خلال رسمه الأوّل المجرّد فهو مُعجز، وإذا نظرت إليه من خلال علامات الضبط والتشكيل والتنقيط التي أضيفت إليه لاحقًا فهو مُعجز! والدليل على ذلك موقع "طريق القرآن"، فهو يعرض عليكم آلاف الأدلَّة الرقمية الدامغة التي لا يستطيع أحد أن ينكرها أو يدّعي الجهل بمدلولها، وتستند في مجملها إلى قواعد الإملاء الحديثة.

وكل من لديه أدنى شك في ذلك ندعوه ليتابع معنا هذا المشهد حتى نهايته..

الحقائق الواردة في هذا المشهد لا تستقيم إلا من خلال قواعد الإملاء الحديثة فقط..

ويجب ألَّا يفهم أحد من ذلك أنها دعوة إلى الابتعاد عن الرسم العُثماني للمصحف، بل إن هذا الرسم يجب أن يبقى ما بقي القرآن العظيم، ليس لأن هذا الرسم توقيفي، كما يزعم بعضهم، بل لأنه رسم اجتهادي وقع باجتهاد كُتّاب الوحي والصحابة -رضي الله عنهم-، وهم الذين كتبوا الكلمة على الصفة التي سمعوها بها من النبيّ -صلى الله عليه وسلّم-، ولم يخرجوا بكتابتهم عمّا سمعوا، وكان ما رسموا عليه حروف الكلمة بما أوتوا من المعرفة بأصول الكتابة في ذلك الزمان، لا بتعليم النبيّ -صلى الله عليه وسلّم- لهم ذلك، كما يتوهَّم بعضهم. لأن القول بخلاف ذلك يتعارض مع صريح القرآن، ويتعارض مع الواقع الذي جعل النبي -صلى الله عليه وسلّم- يتخذ كتّابًا للوحي، كما يتعارض أيضًا مع وقائع تاريخية مهمة تناقلتها لنا الأحاديث النبوية الصحيحة وأقصد بذلك ما حدث في صلح الحديبية.

ولذلك يجب التزام الرسم العُثماني في كتابة المصاحف الأمّات ليكون حجَّة خالدة على عدم تسرُّب أي تغيير أو تحريف أو تبديل في النص القرآني. فالإبقاء على ما كان عليه المصحف المطبوع من الرسم العُثماني أولى وأحوط، خاصة في هذا الزمن الذي افترقت فيه الأمّة، وكثر فيها الاختلاف، وتكالب عليها الأعداء والفتن، ولذلك يبقى الرسم العُثماني أقوى ضمان لصيانة القرآن من التغيير والتبديل.

 

مُحمَّد بن عبدالله..

سوف أبدأ معكم من هذا الاسم نفسه!

من أولى سور القرآن الكريم.. سورة الفاتحة:

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)

هذه هي سورة الفاتحة أمامكم الآن: 7 آيات و29 كلمة و143 حرفًا.

يمكنكم أن تتأكدوا من هذه الحقائق الآن قبل أن ننتقل إلى الخطوة التالية..

الآن تأمّلوا حروف (مُحمَّد بن عبدالله)..

حرف الميم تكرّر في سورة الفاتحة 15 مرّة.

حرف الحاء تكرّر في سورة الفاتحة 5 مرّات.

حرف الميم تكرّر في سورة الفاتحة 15 مرّة.

حرف الدال تكرّر في سورة الفاتحة 4 مرّات.

حرف الباء تكرّر في سورة الفاتحة 4 مرّات.

حرف النون تكرّر في سورة الفاتحة 11 مرّة.

حرف العين تكرّر في سورة الفاتحة 6 مرّات.

حرف الباء تكرّر في سورة الفاتحة 4 مرّات.

حرف الدال تكرّر في سورة الفاتحة 4 مرّات.

حرف الألف تكرّر في سورة الفاتحة 26 مرّة.

حرف اللام تكرّر في سورة الفاتحة 22 مرّة.

حرف اللام تكرّر في سورة الفاتحة 22 مرّة.

حرف الهاء تكرّر في سورة الفاتحة 5 مرّات.

هذه هي حروف (مُحمَّد بن عبدالله) تكرّرت في سورة الفاتحة 143 مرّة!

143 هو عدد حروف سورة الفاتحة نفسها!!

هذه حقيقة رقمية قرآنية دامغة لا يستطيع أحد أن ينكرها أو يدعي الجهل بمدلولها!!

وبرغم ذلك فقد يظل بعضهم يجادل ويعاند ويزعم أن ذلك يمكن أن يحدث مصادفة..

وحتى نقطع الشك باليقين تعالوا معي الآن إلى سورة مُحمَّد..

وتأمّلوا هذه الآيات الثلاث:

سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ (5) مُحمَّد

ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لَا مَوْلَى لَهُمْ (11) مُحمَّد

وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ (31) مُحمَّد

حروف (مُحمَّد بن عبدالله) تكرّرت في الآية الأولى 17 مرّة، والآية عدد حروفها 17 حرفًا.

حروف (مُحمَّد بن عبدالله) تكرّرت في الآية الثانية 44 مرّة، والآية عدد حروفها 44 حرفًا.

حروف (مُحمَّد بن عبدالله) تكرّرت في الآية الثالثة 50 مرّة، والآية عدد حروفها 50 حرفًا.

الآية الثالثة رقمها 31 وهذا العدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 11

11 هو رقم الآية الثانية وهو عدد أوّليّ أيضًا وترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 5

5 هو رقم الآية الأولى وهو عدد أوّليّ أيضًا وترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 3

3 هو عدد الآيات ذاتها وهو عدد أوّليّ أيضًا.

مجموع أرقام هذه الآيات الثلاث = 47

47 هو ترتيب سورة مُحمَّد في المصحف وهو عدد أوّليّ أيضًا.

مجموع حروف هذه الآيات الثلاث 111 حرفًا.

حروف (مُحمَّد بن عبدالله) تكرّرت في الآيات الثلاث 111 مرّة.

والعدد 111 يساوي 1143 (عدد سور القرآن – عدد هذه الآيات)!

ما رأيكم في هذه الحقائق الرقمية الدامغة؟!

هل مازال بعضهم يتوهّم أن مُحمَّدًا –صلى الله عليه وسلّم- هو من نظم هذا القرآن؟!

ولكن ما تفسيرهم لحقيقة أن هذه الآيات الثلاث أرقامها أعداد أوّليّة؟! 

وما تفسيرهم لحقيقة أن ترتيب هذه الأعداد الأوّليّة أعداد أوّليّة أيضًا؟!

ولماذا ظلت الأعداد الأوّليّة حتى يومنا هذا لغزًا يحيّر العقل البشري ويتحداه؟!

هل كان مُحمَّد –صلى الله عليه وسلّم- يعلم سر الأعداد الأوّليّة؟!

كيف وظّفها في نظم هذه الآيات الثلاث بهذه الدقّة المحكمة؟!

 

لديكم سؤال..

هذه الآيات الثلاث مجموع كلماتها 22 كلمة! فإلى ماذا يشير هذا العدد؟

لتعرفوا الإجابة عن هذا السؤال تأمّلوا هذه الآيات الثلاث أيضًا..

خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (22) التوبة

وَأَدْخَلْنَاهُمْ فِي رَحْمَتِنَا إِنَّهُمْ مِنَ الصَّالِحِينَ (86) الأنبياء

فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ (3) الروم

حروف (مُحمَّد بن عبدالله) تكرّرت في الآية الأولى 31 مرّة، والآية عدد حروفها 31 حرفًا.

حروف (مُحمَّد بن عبدالله) تكرّرت في الآية الثانية 31 مرّة، والآية عدد حروفها 31 حرفًا.

حروف (مُحمَّد بن عبدالله) تكرّرت في الآية الثالثة 31 مرّة، والآية عدد حروفها 31 حرفًا.

الآيات عدد كلماتها 22 كلمة ومجموع أرقامها = 111

انتبهوا إلى أن الآية الأولى رقمها 22

 

مزيد من التأكيد..

لاحظوا أننا نكتب لفظ (ابن) في اسم (مُحمَّد بن عبدالله) من دون ألف..

وهذه هي الصيغة الغالبة عند علماء اللغة..

أما إذا وقع لفظ (ابن) في بداية السطر فإنه يُكتب بإثبات الألف..

أما في القرآن الكريم فإن حرف الألف في لفظ (ابن) مثبت على الدوام..

الآن سوف نثبت الألف في اسم (مُحمَّد بن عبدالله) لنرى ماذا سيحدث..

انتقلوا معي الآن إلى سورة مُحمَّد نفسها وهي السورة التي ترتيبها رقم 47

47 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 15

والآن تأمّلوا الآية رقم 15 في سورة مُحمَّد..

مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاءً حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءَهُمْ (15) مُحمَّد

هذه الآية هي أطول آية في سورة مُحمَّد..

عدد كلماتها 44 كلمة وعدد حروفها 172 حرفًا..

الآن تأمّلوا حروف (مُحمَّد ابن عبدالله)..

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 23 مرّة.

حرف الحاء ورد في هذه الآية مرّة واحدة.

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 23 مرّة.

حرف الدال تكرّر في هذه الآية مرّتين.

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 26 مرّة.

حرف الباء تكرّر في هذه الآية 3 مرّات.

حرف النون تكرّر في هذه الآية 17 مرّة.

حرف العين تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.

حرف الباء تكرّر في هذه الآية 3 مرّات.

حرف الدال تكرّر في هذه الآية مرّتين.

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 26 مرّة.

حرف اللام تكرّر في هذه الآية 15 مرّة.

حرف اللام تكرّر في هذه الآية 15 مرّة.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.

هذه هي حروف (مُحمَّد ابن عبدالله) تكرّرت في الآية 172 مرّة!

172 هو عدد حروف هذه الآية نفسها!

الدلالة ذاتها والنتيجة نفسها نصل إليها عبر أكثر من طريق!

 

لديكم سؤال آخر..

إلى ماذا يشير العدد 172؟

لتعرفوا الإجابة تأمّلوا هذه الآيات الأربع..

وَلَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ لَوْلَا أَنْ تُفَنِّدُونِ (94) يوسف

وَلَئِنْ مَسَّتْهُمْ نَفْحَةٌ مِنْ عَذَابِ رَبِّكَ لَيَقُولُنَّ يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ (46) الأنبياء

يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (30) يس

هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ فَمِنْكُمْ كَافِرٌ وَمِنْكُمْ مُؤْمِنٌ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (2) التغابن

حروف (مُحمَّد ابن عبدالله) تكرّرت في الآية الأولى 47 مرّة، والآية عدد حروفها 47 حرفًا.

حروف (مُحمَّد ابن عبدالله) تكرّرت في الآية الثانية 47 مرّة، والآية عدد حروفها 47 حرفًا.

حروف (مُحمَّد ابن عبدالله) تكرّرت في الآية الثالثة 47 مرّة، والآية عدد حروفها 47 حرفًا.

حروف (مُحمَّد ابن عبدالله) تكرّرت في الآية الرابعة 47 مرّة، والآية عدد حروفها 47 حرفًا.

العجيب كل العجب أن مجموع كلمات هذه الآيات الأربع = 47 كلمة!

47 كما هو معلوم لديك هو ترتيب سورة مُحمَّد في المصحف!

وللعلم فإن هذه الآيات الأربع حصرية، حيث لا يوجد أي آية أخرى عدد حروفها 47 حرفًا وتكرّرت حروف (مُحمَّد ابن عبدالله) فيها 47 مرّة!

العجيب أن مجموع أرقام هذه الآيات الأربع = 172

تأمّلوا كيف عدنا إلى ميزان 172 نفسه من طريق آخر غير متوقّع!!

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا هذه الآيات الثلاث من سورة مُحمَّد نفسها..

أَفَمَنْ كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ كَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ (14) مُحمَّد

مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاءً حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءَهُمْ (15) مُحمَّد

إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ مَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ (34) مُحمَّد

حروف (مُحمَّد ابن عبدالله) تكرّرت في الآية الأولى 48 مرّة، والآية عدد حروفها 48 حرفًا.

حروف (مُحمَّد ابن عبدالله) تكرّرت في الآية الثانية 172 مرّة، والآية عدد حروفها 172 حرفًا.

حروف (مُحمَّد ابن عبدالله) تكرّرت في الآية الثالثة 55 مرّة، والآية عدد حروفها 55 حرفًا.

مجموع أرقام هذه الآيات الثلاث = 63

مجموع الحروف غير المنقوطة في الآيات الثلاث 189 حرفًا، ويساوي 63 × 3

63 هو عمر (مُحمَّد ابن عبدالله)!!

 

الرسول النبي الأمّي..

 تأملوا هذه الآية من سورة الأعراف..

الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (157) الأعراف

تأمّلوا ماذا تقول الآية: "الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ"!

نعم.. مكتوبًا عندهم..

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 18 مرّة.

حرف الكاف تكرّر في هذه الآية 4 مرّات.

حرف التاء تكرّر في هذه الآية 7 مرّات.

حرف الواو تكرّر في هذه الآية 22 مرّة.

حرف الباء تكرّر في هذه الآية 8 مرّات.

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 35 مرّة.

حرف العين تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.

حرف النون تكرّر في هذه الآية 17 مرّة.

حرف الدال تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآية 15 مرّة.

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 18 مرّة.

هذه هي حروف (مكتوبًا عندهم) تكرّرت في الآية 157 مرّة!

تأمّلوا هذا العدد جيِّدًا أليس هو رقم الآية ذاتها!

ولفظ (مكتوبًا عندهم) لم يرد في القرآن إلا في الآية رقم 157 من سورة الأعراف فقط!

سبحانك ربّي!! حتى لو أنكروا ذلك وحاولوا تحريفه وتغييره..

فهذه هي الأرقام تؤكد وتقول إنه مكتوب عندهم!

 

لا تغادروا الآية..

تأمّلوا حروف (مُحمَّد ابن عبدالله)..

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 18 مرّة.

حرف الحاء تكرّر في هذه الآية 3 مرّات.

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 18 مرّة.

حرف الدال تكرّر في هذه الآية مرّتين.

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 35 مرّة.

حرف الباء تكرّر في هذه الآية 8 مرّات.

حرف النون تكرّر في هذه الآية 17 مرّة.

حرف العين تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.

حرف الباء تكرّر في هذه الآية 8 مرّات.

حرف الدال تكرّر في هذه الآية مرّتين.

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 35 مرّة.

حرف اللام تكرّر في هذه الآية 28 مرّة.

حرف اللام تكرّر في هذه الآية 28 مرّة.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآية 15 مرّة.

هذه هي حروف (مُحمَّد ابن عبدالله) تكرّرت في الآية 228 مرّة!

والعدد 228 يساوي 114 + 114

114 هو عدد سور القرآن الكريم!!

 

مزيد من التأكيد..

لفظ (مكتوبًا عندهم) ورد في الآية رقم 157 من سورة الأعراف..

الآن تأمّلوا هذه الآية من سورة النساء وعدد حروفها 157 حرفًا..

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا وَلَا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا (19) النساء

حروف (مُحمَّد بن عبدالله) تكرّرت في الآية 114 مرّة!

حروف (مُحمَّد ابن عبدالله) تكرّرت في الآية 144 مرّة!

114 هو عدد سور القرآن!

144 هو رقم أوّل آية يرد فيها اسم (مُحمَّد) في القرآن!

تأمّلوا كيف يتعامل القرآن مع جميع الاحتمالات في آن واحد!!

إذا أسقطنا الألف في لفظ (ابن) تجلّى لنا وجه من وجوه النظم القرآني المحكم!

وإذا أثبتنا الألف في لفظ (ابن) تجلّى لنا وجه آخر لا يقل عنه روعة!

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا مرّة أخرى ماذا تقول آية سورة الأعراف..

"الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ"..

نعم.. مكتوبًا عندهم ولكن أين ذلك؟

مكتوبًا عندهم في التوراة والإنجيل..

هذا ما تقوله الألفاظ.. فتأمّلوا كيف تؤكده الأرقام..

 تأملوا "الرَّسُوْلَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ" و" وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ" في هاتين الآيتين من سورة الأعراف..

الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (157) قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (158) الأعراف

هذه هي حروف (التوراة والإنجيل)..

حرف الألف تكرّر في الآيتين 64 مرّة..

حرف اللّام تكرّر في الآيتين 53 مرّة..

حرف التاء تكرّر في الآيتين 13 مرّة..

حرف الواو تكرّر في الآيتين 34 مرّة..

حرف الراء تكرّر في الآيتين 13 مرّة..

حرف الألف تكرّر في الآيتين 64 مرّة..

التاء المربوطة وردت في الآيتين مرّة واحدة..

حرف الواو تكرّر في الآيتين 34 مرّة..

حرف الألف تكرّر في الآيتين 64 مرّة..

حرف اللّام تكرّر في الآيتين 53 مرّة..

حرف الألف تكرّر في الآيتين 64 مرّة..

حرف النون تكرّر في الآيتين 23 مرّة..

حرف الجيم تكرّر في الآيتين 3 مرّات..

حرف الياء تكرّر في الآيتين 34 مرّة..

حرف اللّام تكرّر في الآيتين 53 مرّة..

لقد تكرّرت حروف (التوراة والإنجيل) في الآيتين 570 مرّة، وهذا العدد = 114 × 5

عدد سور القرآن × عدد أركان الإسلام.

سبحان الله! تأمّلوا كيف تتحدّث الأرقام تمامًا كما تتحدث الألفاظ!

 

تأمّلوا من جديد..

الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (157) الأعراف

أحرف (مكتوبًا عندهم) تكرّرت في الآية 157 مرّة!

تأمّلوا (مكتوبًا عندهم) فهي تبدأ بحرف الميم وتنتهي بحرف الميم أيضًا..

حرف الميم هو الحرف الوحيد المكرّر في الكلمتين..

حرف الميم هو أيضًا الحرف الوحيد المكرّر في اسم (مُحمَّد)..

الآن سوف نسقط حرف الميم المكرّر لنرى كيف يستجيب النسيج الرقمي القرآني لهذا التغيير!

 

انتبهوا معي جيِّدًا..

سوف نسقط حرف الميم المكرّر إذًا..

حرف الميم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24

حرف الكاف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 22

حرف التاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 3

حرف الواو ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 27

حرف الباء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 2

حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1

حرف العين ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 18

حرف النون ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25

حرف الدال ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 8

حرف الهاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 26

هذه هي أحرف (مكتوبًا عندهم) من دون تكرار حرف الميم ومجموع ترتيبها الهجائي = 156

تذكّروا أن أحرف (مكتوبًا عندهم) تكرّرت في الآية رقم 157 من سورة الأعراف 157 مرّة!

قارنوا بين العددين 156 و157

وتأمّلوا كيف نقص العدد 157 بمقدار 1 عندما أنقصنا أحرف (مكتوبًا عندهم) بمقدار 1

 

تأمّلوا من جديد..

 تأملوا "الرَّسُوْلَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ" و" وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ" في هاتين الآيتين..

الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ  عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (157) قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (158) الأعراف

لفظ (مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ) لم يرد في القرآن كله إلا في الآية رقم 157 من سورة الأعراف..

أحرف (مكتوبًا عندهم) تكرّرت في الآية 157 مرّة!

مجموع الترتيب الهجائي لأحرف (مكتوبًا عندهم) = 156

والعجيب حقًّا أن مجموع النقاط على حروف الآيتين = 156 نقطة.

عجيب! والأعجب منه الآية رقم 156 من سورة الأعراف نفسها..

وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاءُ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ (156) الأعراف

أوّل ما يلفت نظركم تجاه هذه الآية أنها تبدأ بكلمة (وَاكْتُبْ)!!

أحرف (مكتوبًا عندهم) تكرّرت في الآية 81 مرّة!

عدد حروف هذه الآية 129 حرفًا لا تزيد ولا تنقص!

العجب حقَّا أن 81 هو عدد حروف الآية التي ورد فيها اسم "مُحمَّد" في سورة مُحمَّد!!

والأعجب منه أن 129 هو عدد حروف الآية الأخيرة من سورة مُحمَّد نفسها!!

 

فهذه هي آية سورة مُحمَّد التي ورد فيها اسم "مُحمَّد"..

وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ (2) مُحمَّد

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.

حرف الحاء تكرّر في هذه الآية 4 مرّات.

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.

حرف الدال ورد في هذه الآية مرّة واحدة.

حرف الراء تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين.

حرف السين ورد في هذه الآية مرّة واحدة.

حرف الواو تكرّر في هذه الآية 9 مرّات.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 9 مرّات.

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 14 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 9 مرّات.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 9 مرّات.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.

هذه هي حروف (محمد رسول الله) تكرّرت في هذه الآية 85 مرّة!

تأمّلوا هذا العدد جيِّدًا فهو يساوي 47 + 38

47 هو ترتيب سورة مُحمَّد في المصحف!

38 هو عدد آيات سورة مُحمَّد نفسها!

 

إليكم آخر آية في سورة مُحمَّد..

هَاأَنْتُمْ هَؤُلَاءِ تُدْعَوْنَ لِتُنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَمِنْكُمْ مَنْ يَبْخَلُ وَمَنْ يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَنْ نَفْسِهِ وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ (38) مُحمَّد

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 12 مرّة.

حرف الحاء لم يرد مطلقًا في هذه الآية.

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 12 مرّة.

حرف الدال تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين.

حرف الراء تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين.

حرف السين تكرّر في هذه الآية 3 مرّات.

حرف الواو تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 16 مرّة.

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 19 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 16 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 16 مرّة.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.

هذه هي حروف (محمد رسول الله) تكرّرت في هذه الآية 114 مرّة!

نعم.. إنه عدد سور القرآن الكريم!

 

اجمعوا الآيتين معًا..

وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ (2) مُحمَّد

هَاأَنْتُمْ هَؤُلَاءِ تُدْعَوْنَ لِتُنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَمِنْكُمْ مَنْ يَبْخَلُ وَمَنْ يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَنْ نَفْسِهِ وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ (38) مُحمَّد

مجموع كلمات الآيتين 47 كلمة!

العجيب أن 47 هو ترتيب سورة مُحمَّد نفسها في المصحف!

والأعجب منه تكرار هذه الحروف..

حرف الميم تكرّر في الآيتين 23 مرّة.

حرف الكاف تكرّر في الآيتين 5 مرّات.

حرف التاء تكرّر في الآيتين 9 مرّات.

حرف الواو تكرّر في الآيتين 20 مرّة.

حرف الباء تكرّر في الآيتين 8 مرّات.

حرف الألف تكرّر في الآيتين 33 مرّة.

حرف العين تكرّر في الآيتين 5 مرّات.

حرف النون تكرّر في الآيتين 19 مرّة.

حرف الدال تكرّر في الآيتين 3 مرّات.

حرف الهاء تكرّر في الآيتين 10 مرّات.

حرف الميم تكرّر في الآيتين 23 مرّة.

هذه هي حروف (مكتوبًا عندهم) تكرّرت في الآية 158 مرّة!

تأمّلوا بأبصاركم وبصائركم هذا العدد فلن أعلّق عليه!!

 

مزيد من التأكيد..

سورة مُحمَّد ترتيبها في المصحف رقم 47 وعدد آياتها 38 آية..

مجموع العددين يساوي 85

إذًا عودوا إلى سورة الأعراف مرّة أخرى وتأمّلوا الآية رقم 85 فيها..

وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (85) الأعراف

العجيب حقًّا أن عدد حروف هذه الآية 156 حرفًا لا تزيد ولا تنقص حرفًا واحدًا!

والأعجب من ذلك أنها الآية الوحيدة في القرآن كله التي عدد حروفها 156 حرفًا!!

وأنتم تعلمون أن مجموع الترتيب الهجائي لحروف (مكتوبًا عندهم) = 156

وتعلمون أيضًا أن مجموع النقاط على حروف آيتي سورة الأعراف = 156 نقطة.

ولكن كم تتوقّعون أن يكون مجموع تكرار حروف (مكتوبًا عندهم) في هذه الآية؟!

إليكم الإجابة العجيبة..

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 16 مرّة.

حرف الكاف تكرّر في هذه الآية 7 مرّات.

حرف التاء تكرّر في هذه الآية 4 مرّات.

حرف الواو تكرّر في هذه الآية 10 مرّات.

حرف الباء تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 31 مرّة.

حرف العين تكرّر في هذه الآية 3 مرّات.

حرف النون تكرّر في هذه الآية 10 مرّات.

حرف الدال تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 16 مرّة.

هذه هي حروف (مكتوبًا عندهم) تكرّرت في الآية 114 مرّة!

وأنتم تعلمون هذا العدد جيِّدًا!!

العجيب أن هذه الآية نفسها عدد كلماتها = 38

أحرف اسم "مُحمَّد" تكرّرت في هذه الآية نفسها 38 مرّة!

38 هو عدد آيات سورة مُحمَّد!

إذًا تأمّلوا الآية رقم 38 من سورة الأعراف نفسها..

قَالَ ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِكُمْ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ فِي النَّارِ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَعَنَتْ أُخْتَهَا حَتَّى إِذَا ادَّارَكُوا فِيهَا جَمِيعًا قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لِأُولَاهُمْ رَبَّنَا هَؤُلَاءِ أَضَلُّونَا فَآتِهِمْ عَذَابًا ضِعْفًا مِنَ النَّارِ قَالَ لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَكِنْ لَا تَعْلَمُونَ (38) الأعراف

وما العجيب في هذه الآية؟

إليكم الإجابة العجيبة..

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 13 مرّة.

حرف الكاف تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.

حرف التاء تكرّر في هذه الآية 8 مرّات.

حرف الواو تكرّر في هذه الآية 7 مرّات.

حرف الباء تكرّر في هذه الآية 3 مرّات.

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 37 مرّة.

حرف العين تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.

حرف النون تكرّر في هذه الآية 12 مرّة.

حرف الدال تكرّر في هذه الآية 4 مرّات.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 13 مرّة.

هذه هي حروف (مكتوبًا عندهم) تكرّرت في الآية 114 مرّة!

روابط رقمية قرآنية عجيبة ومذهلة!!

فهذا هو عدد سور القرآن يتأكّد بأكثر من طريق!!

 

لا تغادروا الأعراف..

تذكّروا أن سورة الأعراف هي السورة التي ورد فيها لفظ (مكتوبًا عندهم)..

تأمّلوا هذه الآيات الثلاث من سورة الأعراف نفسها..

قَالَ ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِكُمْ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ فِي النَّارِ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَعَنَتْ أُخْتَهَا حَتَّى إِذَا ادَّارَكُوا فِيهَا جَمِيعًا قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لِأُولَاهُمْ رَبَّنَا هَؤُلَاءِ أَضَلُّونَا فَآتِهِمْ عَذَابًا ضِعْفًا مِنَ النَّارِ قَالَ لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَكِنْ لَا تَعْلَمُونَ (38) الأعراف

وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلَا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ لَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ وَنُودُوا أَنْ تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (43) الأعراف

وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (85) الأعراف

حروف (مكتوبًا عندهم) تكرّرت في الآية الأولى 114 مرّة!

حروف (مكتوبًا عندهم) تكرّرت في الآية الثانية 114 مرّة!

حروف (مكتوبًا عندهم) تكرّرت في الآية الثالثة 114 مرّة!

والعجب بل كل العجب أن مجموع كلمات هذه الآيات الثلاث = 114 كلمة!

هندسة رقمية قرآنية لا نظير لها!!

 

إليكم الأعجب..

تأمّلوا أين ورد اسم (مُحمَّد) لأوّل مرّة في القرآن..

لقد ورد اسم (مُحمَّد) لأوّل مرّة في سورة آل عمران..

إذًا هيا بنا إلى الآية رقم 156 من سورة آل عمران..

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ كَفَرُوا وَقَالُوا لِإِخْوَانِهِمْ إِذَا ضَرَبُوا فِي الْأَرْضِ أَوْ كَانُوا غُزًّى لَوْ كَانُوا عِنْدَنَا مَا مَاتُوا وَمَا قُتِلُوا لِيَجْعَلَ اللَّهُ ذَلِكَ حَسْرَةً فِي قُلُوبِهِمْ وَاللَّهُ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (156) آل عمران

 العجيب والمذهل حقًّا أن عدد حروف هذه الآية 157 حرفًا بالتمام والكمال لا تنقص ولا تزيد حرفًا واحدًا!!

والأعجب من ذلك تكرار حروف (مكتوبًا عندهم) في هذه الآية نفسها..

فتأمّلوا جيِّدًا..

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 9 مرّات.

حرف الكاف تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.

حرف التاء تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.

حرف الواو تكرّر في هذه الآية 20 مرّة.

حرف الباء تكرّر في هذه الآية 4 مرّات.

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 34 مرّة.

حرف العين تكرّر في هذه الآية 3 مرّات.

حرف النون تكرّر في هذه الآية 10 مرّات.

حرف الدال ورد في هذه الآية مرّة واحدة.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 9 مرّات.

هذه هي حروف (مكتوبًا عندهم) تكرّرت في الآية 107 مرّات!

تأمّلوا هذا العدد جيِّدًا فهو عدد حروف آية "مُحمَّد" في سورة آل عمران نفسها..

وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ (144) آل عمران

هذه هي أوّل آية يرد فيها اسم "مُحمَّد" في القرآن وعدد حروفها 107 حروف!

ما رأيكم في هذه الحقيقة الرقمية الدامغة؟!

هل يستطيع أحد أن ينكرها أو يزعم أنها جاءت من دون تدبير محكم؟!

إذًا تأمّلوا رقم الآية نفسها التي ورد فيها اسم "مُحمَّد" للمرّة الأولى (144)..

وإليكم الآية رقم 156 من سورة آل عمران من جديد..

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ كَفَرُوا وَقَالُوا لِإِخْوَانِهِمْ إِذَا ضَرَبُوا فِي الْأَرْضِ أَوْ كَانُوا غُزًّى لَوْ كَانُوا عِنْدَنَا مَا مَاتُوا وَمَا قُتِلُوا لِيَجْعَلَ اللَّهُ ذَلِكَ حَسْرَةً فِي قُلُوبِهِمْ وَاللَّهُ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (156) آل عمران

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 9 مرّات.

حرف الحاء تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين.

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 9 مرّات.

حرف الدال ورد في هذه الآية مرّة واحدة.

حرف الراء تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.

حرف السين ورد في هذه الآية مرّة واحدة.

حرف الواو تكرّر في هذه الآية 20 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 19 مرّة.

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 34 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 19 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 19 مرّة.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.

هذه هي حروف (محمد رسول الله) تكرّرت في هذه الآية 144 مرّة!

تأمّلوا هذا العدد جيِّدًا أليس هو نفسه رقم أوّل آية يرد فيها اسم "مُحمَّد" في القرآن!

حقائق رقمية دامغة نضعها بأسلوب مبسّط جيدًا حتى يفهمها عامة الناس!

عدد كلمات هذه الآية 37 كلمة، وهذا العدد أوّليّ ترتيبه رقم 12

العدد 144 يساوي 12 × 12

والعدد 156 يساوي 12 × 12 + 12

والفرق بين العددين = 12

ولكن لماذا لا نرى غير العدد 12 هنا؟

لأن حروف (محمد رسول الله) = 12 حرفًا.

روابط رقمية قرآنية عجيبة!

 

اجمعوا آيتي آل عمران والأعراف..

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ كَفَرُوا وَقَالُوا لِإِخْوَانِهِمْ إِذَا ضَرَبُوا فِي الْأَرْضِ أَوْ كَانُوا غُزًّى لَوْ كَانُوا عِنْدَنَا مَا مَاتُوا وَمَا قُتِلُوا لِيَجْعَلَ اللَّهُ ذَلِكَ حَسْرَةً فِي قُلُوبِهِمْ وَاللَّهُ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (156) آل عمران

وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاءُ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ (156) الأعراف

العجيب والمذهل حقًّا أن مجموع النقاط على حروف الآيتين = 157 نقطة!

والأعجب منه أن حروف (مكتوبًا عندهم) تكرّرت في الآيتين 188 مرّة، وهذا العدد = 47 × 4

47 هو ترتيب سورة مُحمَّد في المصحف!

4 هو تكرار اسم "مُحمَّد" في القرآن!

مجموع رقمي الآيتين = 312 .. فماذا يعني لكم هذا العدد؟!

باستثناء خاتم المرسلين مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم- فإن رسل الله إلى البشرية عددهم 312 رسولًا!!

 

إليكم الأعجب..

المائدة هي إحدى أعظم معجزات المسيح عيسى ابن مريم -عليه السلام-..

فتأمّلوا الآية الثانية من سورة المائدة نفسها..

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلَا الْهَدْيَ وَلَا الْقَلَائِدَ وَلَا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنْ رَبِّهِمْ وَرِضْوَانًا وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (2) المائدة

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 14 مرّة.

حرف الكاف تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين.

حرف التاء تكرّر في هذه الآية 10 مرّات.

حرف الواو تكرّر في هذه الآية 27 مرّة.

حرف الباء تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 58 مرّة.

حرف العين تكرّر في هذه الآية 9 مرّات.

حرف النون تكرّر في هذه الآية 16 مرّة.

حرف الدال تكرّر في هذه الآية 9 مرّات.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآية 7 مرّات.

هذه هي حروف (مكتوبًا عندهم) تكرّرت في الآية 157 مرّة!

سبحان الله!!

 

تأمّلوا الآية الثالثة من سورة المائدة نفسها..

حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (3) المائدة

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 36 مرّة.

حرف الكاف تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.

حرف التاء تكرّر في هذه الآية 13 مرّة.

حرف الواو تكرّر في هذه الآية 22 مرّة.

حرف الباء تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 40 مرّة.

حرف العين تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.

حرف النون تكرّر في هذه الآية 16 مرّة.

حرف الدال تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.

هذه هي حروف (مكتوبًا عندهم) تكرّرت في الآية 158 مرّة!

سبحانك ربّي.. أم يقولون افتراه!!

 

تأمّلوا الآيتين معًا..

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلَا الْهَدْيَ وَلَا الْقَلَائِدَ وَلَا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنْ رَبِّهِمْ وَرِضْوَانًا وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (2) حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (3) المائدة

مجموع الترتيب الهجائي لأحرف (مكتوبًا عندهم) = 156

حروف (مكتوبًا عندهم) تكرّرت في الآية الثانية من سورة المائدة 157 مرّة.

حروف (مكتوبًا عندهم) تكرّرت في الآية الثالثة من سورة المائدة 158 مرّة.

والعجب بل كل العجب أن مجموع كلمات الآيتين = 114، وهذا هو عدد سور القرآن!

ومجموع رقمي الآيتين 5 وهو ترتيب سورة المائدة نفسها في المصحف!

ومجموع النقاط على حروف الآيتين 235 نقطة، وهذا العدد = 5 × 47

5 هو ترتيب سورة المائدة في المصحف!

47 هو ترتيب سورة مُحمَّد في المصحف!

تأمّلوا لغة الأرقام!! أنصتوا إليها جيِّدًا!!

 

تأمّلوا الأعجب..

إليكم هذه المقارنة العجيبة..

هاتان هما آيتا سورة الأعراف..

الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ  عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (157) قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (158) الأعراف

مجموع حروف هاتين الآيتين = 363 حرفًا.

وهاتان هما آيتا سورة المائدة..

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلَا الْهَدْيَ وَلَا الْقَلَائِدَ وَلَا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنْ رَبِّهِمْ وَرِضْوَانًا وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (2) حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (3) المائدة

مجموع حروف هاتين الآيتين = 520 حرفًا.

الآن ما هي العلاقة؟

مجموع حروف آيتي سورة الأعراف = 363 حرفًا.

ومجموع حروف آيتي سورة المائدة = 520 حرفًا.

والعجب بل كل العجب أن الفرق بين مجموع حروف الآيتين = 157

لن أعلّق على هذه الحقيقة!! أترك لكم التعليق!!

 

إليكم المزيد..

تأملوا "الرَّسُوْلَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ" في آيتي سورة الأعراف..

الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ  عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (157) قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (158) الأعراف

تأمّلوا (الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ) وكيف تكرّرت في هاتين الآيتين..

قمّة التشريف أن جمع الله عزّ وجلّ له الرسالة والنبوّة والأميّة في آن واحد!

تأمّلوا أحرف لفظ (الرسول) وقد تكرّر في الآيتين 222 مرّة..

حرف الألف تكرّر في الآيتين 64 مرّة..

حرف اللّام تكرّر في الآيتين 53 مرّة..

حرف الراء تكرّر في الآيتين 13 مرّة..

حرف السين تكرّر في الآيتين 5 مرّات..

حرف الواو تكرّر في الآيتين 34 مرّة..

حرف اللّام تكرّر في الآيتين 53 مرّة..

 

وتأمّلوا أحرف لفظ (النبي) وقد تكرّر في الآيتين 186 مرّة..

حرف الألف تكرّر في الآيتين 64 مرّة..

حرف اللّام تكرّر في الآيتين 53 مرّة..

حرف النون تكرّر في الآيتين 23 مرّة..

حرف الباء تكرّر في الآيتين 12 مرّة..

حرف الياء تكرّر في الآيتين 34 مرّة..

 

وتأمّلوا أحرف لفظ (الأمي) وقد تكرّر في الآيتين 243 مرّة..

حرف الألف تكرّر في الآيتين 64 مرّة..

حرف اللّام تكرّر في الآيتين 53 مرّة..

حرف الألف تكرّر في الآيتين 64 مرّة..

حرف الميم تكرّر في الآيتين 28 مرّة..

حرف الياء تكرّر في الآيتين 34 مرّة..

 

مجموع الأعداد الثلاثة 222 + 186 + 243 يساوي 651

ما دلالة هذا العدد؟

انتقلوا معي إلى الآية رقم 651 من بداية المصحف..

بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (158) النساء

سبحان الله! تأمّلوا رقم الآية جيِّدًا..

أليس هذا هو نفسه رقم آخر آية يرد فيها (الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ)!

هذه الآية عدد حروفها 32 حرفًا..

والعجيب أن الآية رقم 158 من سورة الأعراف عدد كلماتها 32 كلمة..

ترابط رقمي عجيب! ولكن تمهّلوا قليلًا..

لقد عرفنا ترتيب هذه الآية من بداية المصحف..

بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (158) النساء

فما هو ترتيبها من نهاية المصحف؟

هذه الآية ترتيبها من نهاية المصحف هو 5586، وهذا العدد = 114 × 7 × 7

 

تأمّلوا هذا الميزان..

تأمّلوا آية النساء من جديد..

بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (158) النساء

هذه الآية تتحدّث عن المسيح عيسى عليه السلام..

إنها تدحض افتراءات النصارى الذين يزعمون قتله وصلبه..

هذه الآية تقول لهم كذبتم.. فلم تقتلوه ولم تصلبوه بل رفعه الله إليه..

تأمّلوا الكلمة المفتاحية في الآية (رَفَعَهُ اللَّهُ)..

كلمة (رَفَعَهُ) هي الكلمة رقم 3388 من بداية سورة النساء، وهذا العدد = 11 × 11 × 28

اسم (الله) هو الكلمة رقم 374 من نهاية سورة النساء، وهذا العدد = 11 × 34

مجموع العددين 3388 + 374 يساوي 3762، وهذا الأخير = 33 × 114

تأمّلوا لغة الأرقام فإنها تتكلّم إليكم بوضوح..

11 هو تكرار لقب (المسيح) عليه السلام في القرآن..

34 هو تكرار اسم (مريم) في القرآن.

33 هو عمر المسيح عليه السلام عندما رفعه الله إليه!

114 تعرفونه بالطبع وهو عدد سور القرآن!

والآن ما رأي النصارى في هذه الحقائق الرقمية الدامغة؟

 

مزيد من التأكيد..

حرف الراء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 10

حرف الفاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 20

حرف العين ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 18

حرف الهاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 26

حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1

حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23

حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23

حرف الهاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 26

هذه هي أحرف (رفعه الله) ومجموع ترتيبها الهجائي 147، وهذا العدد = 33 + 114

مرّة أخرى..

33 هو عمر المسيح عليه السلام عندما رفعه الله إليه!

114 تعرفونه بالطبع وهو عدد سور القرآن!

سبحانك ربّي.. تأمّلوا كيف قادنا (الرسول النبي الأمي) إلى هذه العلاقات المتشابكة!

 

إليكم الأعجب..

تأمّلوا آيتي (الرسول النبي الأمي) من جديد..

الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ  عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (157) قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (158) الأعراف

تأمّلوا أوّل كلمة تأتي بعد (الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ) في الموضعين..

نعم.. إنها كلمة (الذي)..

حرف الألف تكرّر في الآيتين 64 مرّة..

حرف اللّام تكرّر في الآيتين 53 مرّة..

حرف الذال تكرّر في الآيتين 6 مرّات..

حرف الياء تكرّر في الآيتين 34 مرّة..

والأمر العجيب حقًّا أن أحرف هذه الكلمة تكرّرت في الآيتين 157 مرّة..

سبحان الله! إنه رقم أوّل آية يرد فيها (الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ)!

فتأمّلوا كيف تتحدّث الأرقام!

تأمّلوا كيف تفضح الأرقام كذبهم وتؤكد بأكثر من وجه أنه (مكتوب عندهم)!

ولا يستطيع أحد أن يزعم أن مُحمَّدًا صلى الله عليه وسلّم هو الذي كتب لليهود والنصارى في كتبهم المقدسة أوصافه، واسمه، وأوصاف زمانه، وبلاده التي تشهد له، بأنه رسول من عند الله، وأن آخر الكتب المقدّسة سوف ينزل عليه؛ لأن ذلك، حتى لو أنكروه وحرّفوه، قد كُتب في كتبهم (زبر الأوّلين) قبل ولادته بقرون من الزمان..

وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ (192) نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ (193) عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ (194) بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ (195) وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ (196) الشعراء

لقد كانت البشارات المتعدّدة والمتنوعة بنبي آخر الزمان والكتاب الذي سوف ينزل عليه (القرآن) في زبر الأولين سببًا في إقناع أجيال من النصارى واليهود في صدر الإسلام الأوّل، إلا أن الذين أصرّوا على كفرهم قاموا بتتبع مواضعها وتحريفها وتبديلها، وبرغم ذلك فلا تزال بقايا من تلك البشارات في كتبهم تشهد بصدق هذا القرآن وخاتم الأنبياء مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم.

ومن تلك البشارات التي لا تزال باقية ما جاء في التوراة أن نبيًّا سوف يظهر في مكّة (الديار التي سكنها قيدار)- وهو أحد أبناء إسماعيل عليه السلام- وقد سكن قيدار بمكة كما تحكي التوراة ذلك وأن اسمه يرتفع فيها، وأنه يركب الجمل، وأنه يحارب بالسيف، وأنه ينتصر هو وأصحابه، وأنه يُبارك عليه في كل يوم (وهذا ما يفعله المسلمون في التشهد في كل صلاة)، وأن ملوك اليمن تأتيه بالقرابين، وأن علامة سلطانه على كتفه بقدر بيضة الحمام، وهذه العلامة كانت بالفعل على كتف مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم (خاتم النبوّة) وقد أسلم بسببها نفر من اليهود.

لقد تواترت البشارات في الأناجيل، وجاء في إنجيل برنابا الذي أنكره النصارى، أن المسيح عيسى -عليه السلام- قال لأتباعه: "وسيبقى هذا إلى أن يأتي مُحمَّد رسول الله الذي متى جاء كشف هذا الخداع للذين يؤمنون بشريعة الله". كما جاء في هذا الإنجيل نفسه: "قد جاء الأنبياء كلهم إلا رسول الله الذي سيأتي بعدي، لأن الله يريد ذلك حتى أهيئ طريقه". وفيه أيضًا: "إن رسول الله مزدان بروح الفهم والمشورة، روح الحكمة والقوة، روح الخوف والمحبة، روح التبصّر والاعتدال، ما أسعد الزمن الذي سيأتي فيه إلى العالم".

ومن تلك البشارات التي لا تزال باقية ما جاء في سفر إشيعا وهو يبشر بخاتم النبيين: (أو يدفع الكتاب لمن لا يعرف الكتابة ويُقال له: "اقرأ هذا".. فيقول: "لا أعرف الكتابة"). إشيعا 29: 12.. تدبّروا هذا النص جيِّدًا وقارنوه بقول النبي -صلى الله عليه وسلّم- لجبريل -عليه السلام- في غار حراء عندما نزل إليه بالوحي لأوّل مرّة: (ما أنا بقارئ)!!

وبشارة تواترت في أكثر من إنجيل تقول "اقترب ملكوت السماوات"، و"ليأت ملكوتك"، والذين بشّروا باقتراب ملكوت السماوات هم يحيى وعيسى -عليهما السلام- وتابعهما الحواريون والتلاميذ، وفي إنجيل متى نقرأ قول المسيح: "الحجر الذي رفضه البناؤون هو قد صار رأس الزاوية، لذلك أقول لكم إن ملكوت الله يُنزع منكم ويُعطى لأمّة تعمل أثماره، ومن سقط على هذا الحجر يترضّض ومن سقط هو عليه يسحقه".

لقد كانت بعثة المسيح -عليه السلام- هي المقدمة الأخيرة لمجيء الرسول الخاتم الذي صار (رأس الزاوية) وقد صوّر لنا النبي مُحمَّد صلى الله عليه وسلم الرسالات السماوية في جملتها أحسن تصوير حين قال: "إنما مثلي ومثل الأنبياء من قبلي كمثل رجل بنى بيتًا، فأحسنه وأجمله إلا موضع لبنة، فجعل الناس يطوفون به، ويتعجبون ويقولون هلّا وُضعت هذه اللبنة؟ فأنا اللبنة وأنا خاتم النبيين". صحيح البخاري.

فقد كانت الشرائع السماوية لبنات متراكمة في بنيان الدين والأخلاق، وكانت مهمة اللبنة الأخيرة أنها أكملت البنيان، وملأت ما بقي فيه من فراغ، وأنها كانت بمنزلة حجر الزاوية الذي يمسك أركان البناء. لقد اكتمل برسول الله -صلى الله عليه وسلّم- بناء النبوة الشامل، وبهذا الاكتمال انتهى بناء الصرح العظيم فلا محل لزيادة فيه.. فالنبي مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم- هو خاتم النبيين، والقرآن الكريم هو خاتم الكتب السماوية، وهو أمين وشاهد وحاكم على كل ما قبله من كتب، ولذلك جعله الله عزّ وجلّ أعظم كتبه إلى البشرية وخاتمها، وأشملها وأحكمها، حيث جمع فيه محاسن ما قبله من كتب، وزاده من الكمالات ما ليس في غيره، فلهذا جعله شاهدًا وأمينًا وحاكمًا عليها كلها، وتكفّل سبحانه وتعالى بحفظه.

-----------------------------------------------

المصدر:

مصحف المدينة المنوّرة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

 

حاشية:

برنابا هو أحد حواريي المسيح، وهو خال مرقس، وقد اكتشف إنجيله أول مرة في مكتبة القديس بطرس في الفاتيكان، وذلك قبل ظهور الإسلام بقرنين، وهو أوسع الأناجيل ويفي بمعلومات كثيرة عن سيرة المسيح عليه السلام.

 


تعليقات (
0
)

هذه التعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع، وإنما هي وجهات نظر أصحابها فقط.